زواج في ساحة المعركة.. عاشقان أوكرانيان يعقدان قرانهما بزيٍّ عسكري وعلى خط المواجهة مع الانفصاليين

في خطوة غريبة وغير متوقعة، قرر عاشقان أوكرانيان إقامة حفل زفافهما في خط مواجهة عسكرية بدل قاعة الحفلات، كما ارتدت العروسة لباساً عسكرياً مع حذاء عسكري بدلاً من الفستان الأبيض.

حسب تقرير لصحيفة The Times البريطانية، الجمعة 24 ديسمبر/كانون الأول 2021، فإن آنا (30 عاماً)، فنانة مكياج، تزوجت ديمتري (29 عاماً)، قائد كتيبة مدفعية، على بُعد أقل من 15 ميلاً من خط المواجهة في حرب أوكرانيا التي استمرت ثماني سنوات تقريباً، مع الانفصاليين المدعومين من الكرملين.




كان الزوجان معاً لمدة عام وقررا عقد قرانهما عندما جاءت آنا للزيارة قبل خمسة أيام.

قالت آنا، التي تعيش في العاصمة كييف: “لماذا الانتظار؟ هناك حرب جارية. كونكِ صديقة وزوجة لرجل عسكري ليس بالأمر السهل. أنت قلق طوال الوقت”.

بعد احتفال قصير في مكتب التسجيل في بوكروفسك، وهي بلدة صغيرة بمنطقة دونباس لتعدين الفحم، التقط الزوجان صوراً في حديقة قريبة وقام الضيوف بتحطيم أكوابهم لجلب الحظ السعيد.

أصيب ديمتري في قتاله مع الانفصاليين الموالين لروسيا، الذين يعتقدون أنهم تمكنوا من قتله. ويعيش والداه في منطقة يسيطر عليها الانفصاليون؛ فلم يتمكنا من حضور حفل الزفاف. وطلب عدم ظهور وجهه في الصور؛ لحمايته. قال: “لا أريد أن يؤثر عملي على عائلتي”.

في مكتب التسجيل، كانت آنا وديمتري متوترَين للغاية لدرجة أنهما خلطا خواتمهما بعضهما البعض. وبعد المراسم، نقلتهما سيارات عسكرية، مزينة بالبالونات والشرائط ومجهزة بزجاج مضاد للرصاص، إلى حفل الاستقبال بمقهى في بلدة كوراخوفو، حيث توجد قاعدة للجيش الأوكراني.

عندما دخلا، عُرض على الزوجين الخبز والملح، وهي تحية تقليدية. كانت هناك طاولات مليئة بزجاجات الشمبانيا والفودكا والفطائر والسلطات وغيرها من الأطعمة.

كان ديمتري يأمل إمكانية تجنب حرب واسعة النطاق مع روسيا، لكنه رفض مزاعم الرئيس بوتين بأن روسيا لم تنشر قوات في دونباس.

وفي حفل الاستقبال، عزفت فرقة عسكرية، ترتدي الزي العسكري، أغاني البوب ​​وضمن ذلك Happy by Pharrell Williams و Get Lucky، ونزل الجنود إلى حلبة الرقص الصغيرة.



عربي بوست