إيران تؤكد وفاة مبعوثها لجماعة الحوثي بكوفيد-19 بعد إعادته من صنعاء

قالت وزارة الخارجية الإيرانية الثلاثاء إن مبعوث البلاد لجماعة الحوثي اليمنية توفي متأثرا بإصابته بكوفيد-19 بعدما أُعيد للبلاد الأسبوع الماضي. وألقت الوزارة باللوم على دول لم تسمها في تأخير نقله من العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال المتحدث باسم الوزارة سعيد خطيب زاده لوسائل الإعلام المحلية الرسمية إن السفير حسن إيرلو “تم نقله في حالة صحية سيئة بسبب تأخر التعاون من دول بعينها”.




وطبقا لمتحدث حوثي، فإن المتحدث يشير فيما يبدو إلى السعودية، التي كانت تساعد مع العراق في نقل إيرلو من صنعاء على متن طائرة عراقية.

ويفرض التحالف بقيادة السعودية، الذي يقاتل حركة الحوثي المتحالفة مع إيران على مدى أكثر من ست سنوات، حصارا بحريا وجويا على المناطق الخاضعة لسيطرة الحركة.

ولم يرد المكتب الإعلامي للحكومة السعودية على طلب من رويترز للتعليق.

وبدأت السعودية وإيران محادثات مباشرة هذا العام في وقت كانت تحاول فيه القوى العالمية إنقاذ الاتفاق النووي مع طهران وتقود الأمم المتحدة جهودا لإنهاء الحرب في اليمن.

ووصف خطيب زاده إيرلو بأنه “شهيد” وقال إنه نجا من هجمات كيماوية في الحرب الإيرانية العراقية في الثمانينيات.

وأدرجت وزارة الخزانة الأمريكية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي إيرلو على القائمة السوداء وقالت إنه مسؤول في فيلق القدس، ذراع الحرس الثوري الإيراني في الخارج.

وقدم المسؤول الحوثي حسين العزي نائب وزير الخارجية تعازيه على تويتر وقال “لقد فقدنا صديقا عظيما”.

وأكد مصدران سياسيان يمنيان مقربان من الحركة ومصدر أجنبي أن إيرلو لم يكن يظهر كثيرا في العلن في الآونة الأخيرة بسبب مرضه وبسبب حالة من التوتر السياسي. وأشار المصدران اليمنيان إلى أن بعض القادة الحوثيين عبروا عن غضبهم مما اعتبروه “تدخلا” من جانب إيرلو.

وتدخل تحالف بقيادة السعودية في اليمن عام 2015 لمحاربة الحوثيين المتحالفين مع إيران بعدما أطاحت الجماعة بالحكومة المعترف بها دوليا في العاصمة صنعاء.