النائب بالكنيست منصور عباس: “إسرائيل دولة يهودية وستبقى كذلك”

اعتبر النائب العربي في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي منصور عباس، الثلاثاء، أن “إسرائيل دولة يهودية” و”ستبقى يهودية”.

ولم يسبق لنائب عربي في الكنيست أن أدلى بمثل هذا التصريح، إذ يرفض الفلسطينيون مطلب إسرائيل الاعتراف بها كـ”دولة يهودية”، تمسكا بحقوق العرب داخل إسرائيل، بجانب حق عودة اللاجئين.




وقال عباس، رئيس “القائمة العربية الموحدة” الشريكة بالحكومة الإسرائيلية، إن “دولة إسرائيل ولدت كدولة يهودية”.

ولدى سؤاله في مؤتمر لصحيفة “غلوبس” الإسرائيلية إن كان يقصد ما يقول، أعاد عباس قوله: “إسرائيل ولدت كدولة يهودية”، ما أثار تصفيقا من الحضور من الإسرائيليين.

وتابع: “هذا هو قرار الشعب اليهودي الذي أقام دولة يهودية، والسؤال هو ليس ما هي هوية الدولة فهي هكذا ولدت وهكذا ستبقى”.

ورأى أن “السؤال المهم هو ما هي مكانة المواطن العربي والمجتمع العربي في دولة إسرائيل اليهودية، هذا هو السؤال”.

وسبق أن رفض النواب العرب في الكنيست قانون القومية، الذي اعتمده في يوليو/تموز 2018، ويعتبر إسرائيل “دولة يهودية”، إذ يرى النواب العرب أنه قانون عنصري، ودعوا المحكمة العليا إلى إبطاله.

وقال النواب العرب آنذاك إنهم يخشون على مصير العرب الذين يشكلون 20 بالمئة من عدد مواطني إسرائيل، بالإضافة إلى احتمال أن يحول القانون دون عودة اللاجئين الفلسطينيين.

ومنح منصور طوق النجاة لتشكيل حكومة اليميني نفتالي بينيت، عبر انضمامه إليها في يونيو/حزيران الماضي، وفي حال انسحب منها فستسقط.

وتتعرض القائمة العربية الموحدة لانتقادات واسعة من بقية النواب العرب، ولها 4 نواب في الكنيست المؤلف من 120 نائبا، وهي الجناح الجنوبي للحركة الإسلامية في إسرائيل.

وجذريا، تختلف مواقف الجناح الشمالي للحركة الإسلامية، المحسوبة على الإخوان المسلمين ويرأسها الشيخ رائد صلاح، عن مواقف الجناح الجنوبي.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2015، حظرت إسرائيل الجناح الشمالي للحركة الإسلامية واعتقلت الشيخ صلاح، الذي جرى الإفراج عنه الأسبوع الماضي بعد أحدث عملية اعتقال له.

وتاريخيا، عارض الجناح الشمالي للحركة الإسلامية المشاركة في انتخابات الكنيست، مقابل مشاركة الجناح الجنوبي فيها منذ سنوات.

وهاجم أيمن عودة، النائب العربي في الكنيست، رئيس القائمة المشتركة منصور عباس جراء زعمه أن “إسرائيل دولة يهودية وستبقى هكذا”.

وكتب عودة، عبر حسابه في “فيسبوك”: “خرج من بين أبناء شعبنا من يؤكد أن الدولة المُقامة في وطننا ستبقى يهودية”.

وأضاف: “قام منصور بالتأكيد المتكرر حول يهودية الدولة مرة باعتبارها مسألة وجودية لليهود، كما يدّعي الفكر الصهيوني، والآن أنها ستبقى يهودية كما يدّعي الفكر الصهيوني”.

ومستنكرا، تساءل عودة: “فإذا أنت فرّقت الوحدة الوطنية لأبناء شعبك وأنت اعترفت بالموقف الأهم للحركة الصهيونية فمن تكون أنت؟”.