ما مصير الإنترنت في لبنان؟

بعد البلبلة التي أثارتها الأنباء عن احتمال قطع الإنترنت بسبب قرار مصرف لبنان تحويل الدولارات التي يطلبها قطاع الاتصالات المتمثل بهيئة “أوجيرو” وشركتي الهاتف الخلوي لتمويل عقود أشغال ومواد وسلع مستوردة على سعر منصة صيرفة ما يضاعف الأكلاف التشغيلية، وأوضح المدير العام لهيئة “أوجيرو” عماد كريدية “أننا لن نصل إلى انقطاع الإنترنت عن البلد، ولا أحد يجازف بمثل هذه الخطوة لما لها من تأثير سلبي على عمل مصرف لبنان والإدارات كافة”.

إلى ذلك، أفيد أن “أوجيرو” تبلّغت من غالبية مورديها عدم تسليمها المحروقات اللازمة للسنترالات، خصوصاً أنهم باتوا يعتبرون عقودهم خاسرة ولا شيء يجبرهم على التنفيذ”. وذكرت معلومات صحافية “أن هيئة أوجيرو طلبت سلفة عاجلة من وزارة المالية بقيمة 65 مليار ليرة لشراء المحروقات حتى نهاية شباط/فبراير المقبل، تفادياً لاحتمال انقطاع الإنترنت خلال 10 أيامٍ كحدٍ أقصى إذا لم تؤمّن الاعتمادات اللازمة بالليرة”.