فايننشال تايمز: انهيار أسعار الليرة ينعكس سلبا على الوضع السياسي بالبلاد

بيروت أوبزرفر

يبدو أن الليرة اللبنانية في حالة سقوط حر، حيث استمر انخفاض سعرها هذا الصباح ويتم تداوله الآن بسعر صرف 28 ألف ليرة لبنانية لكل دولار.




وقالت صحيفة فايننشال تايمز أن كل هذا يأتي بعد يوم واحد فقط من وصول سعر الليرة الواحدة إلى نحو 26000 ليرة لكل دولار، الأمر الذي أدى إلى حالة من عدم الاستقرار في أسعار الغاز التي تواصل الارتفاع المستمر .

ونبهت الصحيفة إلى دعوات الإضراب في قطاع المقل غدا الخميس في قطاع النقل ، وهو ما يزيد من دقة المشهد سياسيا واقتصاديا.

بالإضافة إلى ذلك يقول مراسل الصحيفة أن العديد من أصحاب الأعمال أغلقوا أبوابهم إلى أجل غير مسمى من أجل انتظار استقرار سعر الصرف ومعها تكلفة المنتجات في المتاجر ، والتي كانوا يقومون بتحديثها كل بضعة أشهر.

وأشارت الصحيفة إلى أن الكثير من السياسيين يتهمون النخبة الحاكمة فضلا عن حزب الله ، الذي يعتبر الحزب الأقوى بالبلاد ، بأنهم لا يفعلون شيئاً لوقف الأزمة في الدولة ، بل يزيدون الوضع سوءاً.