جنون الدولار يُحلّق بالأسعار ويهزّ الإستقــرار

اضطربت البلاد سياسياً وامنياً أمس بفعل الارتفاع الجنوني المستمر في سعر الدولار الاميركي الذي لامس الثلاثين الف ليرة وفقدت العملة الوطنية المزيد من قيمتها، في الوقت الذي تغيب المعالجات المطلوبة لدى الجهات المعنية وان حضرت فتأتي قاصرة عن تحقيق المعالجة الفعلية التي تلجم الدولار وتعيد لليرة اللبنانية شيئاً مما خسرته، وقد أدّى ارتفاع سعر الدولار برئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى عقد اجتماع مالي عاجل مساء امس انتهى الى اتخاذ مصرف لبنان اجراءات للجم الدولار تناقضت المواقف حول جدواها.

كل ذلك يحصل في ظل استمرار الخلافات السياسية والقضائية التي تعطّل جلسات مجلس الوزراء التي بات كثير من القضايا يفرض انعقادها، خصوصاً في ضوء الالحاح الدولي على وجوب انجاز اتفاق مع صندوق النقد الدولي واطلاق الاصلاحات الانقاذية المطلوبة لوضع لبنان على سكة التعافي على ابواب الانتخابات النيابية المقررة الربيع المقبل.




الجمهورية