مع ارتفاع الدولار.. “الآتي أعظم والسواد آتٍ”

اعتبر عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج البراكس أنّ “الآتي أعظم والسواد آتٍ، فالذهاب إلى تحرير استيراد البنزين يزيد من الضغط والأزمات وسنشهد في الأيام المقبلة ارتفاعاً جنونيًّا بسعر الدولار، وسنشهد أيضاً ارتفاعاً بأسعار النفط عالميًّا”، وأضاف في مقابلة تلفزيونية: “لا نريد للشعب الوقوف مرّة أخرى بالطوابير على المحطات، ونطالب بأن يصدر جدول أسعار المحروقات أكثر من مرّتين أو 3 في الأسبوع”.

وختم البراكس، قائلا: “يجب على مصرف لبنان تأمين الدولار كي نتمكّن من الاستمرار”.