سلام: الحكومة مصممة على إخراج لبنان من أزمته

أكد وزير الاقتصاد والتجارة أمين سلام أن “الحكومة مصممة على إخراج لبنان من أزمته الحالية”، لافتا الى “الرغبة في تمتين العلاقات مع دول الخليج العربي والولايات المتحدة الأميركية واستعادة الثقة الدولية”.

كلام سلام جاء في سياق لقاءاته في واشنطن، حيث زار وزارة الخارجية الأميركية، والتقى نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى Ethan Goldrich، مدير مكتب المشرق Steven Butler، مدير الشؤون المالية والمسؤول عن مكتب الاقتصاد في وزارة الخارجية Greg Schiffer، كبيرة مسؤولي مكتب لبنان Sarah Saperstein، المساعد الإداري Carlos Dejuanna. وحضر أيضا القائم بأعمال السفارة اللبنانية وائل هاشم والسكرتير سوسن عواد.




وعرض سلام لـ”الأزمة الحادة التي يعبر بها الاقتصاد اللبناني حاليا، ومشقة المهمة الملقاة على عاتق الحكومة”، وشدد على “وجود سعي لانجاز خطة اقتصادية جدية للتعافي، ورغبة في تمتين العلاقات مع دول الخليج العربي والولايات المتحدة الأميركية واستعادة الثقة الدولية”.

واذ لفت الى أن “كامل الجهود تنصب حاليا لوقف الانهيار الاقتصادي والبدء بالتعافي، ووقف التضخم”، أشار الى أن “الحكومة مصممة على إخراج لبنان من أزمته الحالية”.

وأوضح أنه التقى العديد من سفراء الدول المؤثرة والمانحة. وتحدث عن لقائه بالسفيرة الأميركية في بيروت دوروثي شيا حيث تباحثا بالدعم الاقتصادي الأميركي للبنان. كما أشار إلى أنه شارك في الاجتماعات التي عقدها في بيروت قبل أسبوعين أعضاء من الكونغرس الأميركي عادوا بانطباع إيجابي.

وتحدث عن “الخرق الإيجابي الكبير الذي حصل أثناء زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الأخيرة للسعودية والاتصال الهاتفي الذي حصل بين ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي، والذي يغير مجرى الأمور، حيث شدد على أهمية استعادة أفضل العلاقات مع دول مجلس التعاون الخليجي”.