نجل مسؤول حزبي اشترى 23 مليون دولار في يوم واحد!!!

في حين يتمّ تحميل تعميم مصرف لبنان الأخير حول السحوبات باللولار مسؤولية ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء، تفيد مصادر اقتصادية مالية لـ”المركزية” أن هذا الاتّهام غير دقيق، إذ تتم ميدانيا عمليات خفيّة على الأرض بهدف شراء كميات كبيرة من الدولارات تفوق حتى حجم السوق اللبنانية، وهذا إن دلّ على شيء فعلى أن السوق السوداء “فلتانة” ويتم التلاعب والتسلية فيها براحة وحرية.

أحد الأمثلة للأسباب الجوهرية التي ساهمت في رفع الدولار في السوق السوداء مردّه بحسب معلومات “المركزية” الى أن نجل أحد النافذين في حزب فاعل يملك محلّ صيرفة اشترى 23 مليون دولار من السوق خلال يوم واحد من خلال المزايدة على سعر الشراء، فامتص بذلك كلّ العملة الصعبة وكان المشتري الوحيد. وتسأل المصادر من أين حصل على هذا المبلغ الضخم بالليرة اللبنانية؟ وتؤكد أن المتلاعبين بالاسعار، مهما كان التعميم، سيواصلون محاولاتهم لإيجاد أوّل فرصة تسمح لهم بالاستفادة.




المركزية