جمال سليمان: لن أعود إلى سوريا إلا في ظل نظام ديمقراطي

نفى الممثل السوري جمال سليمان، الأنباء التي ترددت مؤخرا، عن قراره بالعودة إلى سوريا، مؤكدا أنه لن يقرر العودة إلا في ظل نظام ديمقراطي.
وكتب عبر صفحته الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»:

« تتداول بعض المواقع خبرا مفبركا انني قد عدت إلى سوريا وهذا غير صحيح ولكن يستوجب القول إن سوريا هي وطني وإنني أتوق إلى العودة إليها كما يتوق كل إنسان أن يعود إلى وطنه، و يستوجب القول إننا لم نغادر بإرادتنا وإنما أُجبرنا على المغادرة تحت سطوة الترهيب والتهديد المباشر.
شخصيا كنت أتمنى أن لا أغادر وطني ولكن في الوقت نفسه أن لا أكون شاهد زور. ويستوجب القول أيضا إن الوطن شيء والنظام السياسي شيء آخر. سنعود إلى سوريا عندما يكون هناك نظام ديمقراطي يقبل الاختلاف ويقبل المحاسبة. نظام يقوم على الشفافية وسيادة القانون والتداول السلمي للسلطة. نظام يرى فيه الساسة أنفسهم على أنهم عابرون أما الوطن فهو باق». جمال سليمان هو ممثل ومخرج مسرحي حقّق شهرةً واسعةً على مستوى الوطن العربي من خلال أعماله الكثيرة في الدراما السورية، وكذلك من خلال مشاركاته الناجحة في الدراما المصرية.




تخرّج من قسم التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق وعمل عدة سنواتٍ في المسرح السوري القومي، بعد ذلك قرّر أن يتابع دراسته في جامعة ليدز في إنكلترا، وحصل على درجة الماجستير في الإخراج المسرحي وعاد ليحترف التمثيل في التلفزيون والسينما.

من أبرز أفلامه «المتبقي» و«القربان» ومن مسلسلاته «التغريبة الفلسطينية» و«ملوك الطوائف» و«العرّاب». وكان جمال سليمان قد غادر سوريا، بعد معارضته للنظام السوري، والرئيس بشار الأسد وممارساته، على إثر اندلاع الثورة السورية.