ربطة الخبز إلى 10000 ليرة: هل ستُباع بالرغيف؟

تتعامل وزارة الاقتصاد مع ميزان الخبز وأسعاره المتغيّرة أسبوعياً، بـ”اللقمة”، فتقضم 20 غراماً من الربطة الصغيرة، لتضيفها إلى الربطة الكبيرة، أو العكس أحياناً، في محاولة لإيهام المستهلكين بزيادة وزن الربطة. غير أن الواقع يؤكد ان وزن ربطة الخبز يتضاءل دورياً مع ارتفاع في سعره، وسط غياب رقابة جدّية للأفران والمحال والمتاجر.

وفي قرار جديد لوزير الاقتصاد أمين سلام (مستند مرفق) ارتفع سعر ربطة الخبز الكبيرة إلى 10000 ليرة، مع زيادة وزنها من 1020 غراماً إلى 1035 غراماً، مع الإبقاء على سعر ربطة الخبز الوسط عند 8500 ليرة، وزيادة وزنها من 800 غرام إلى 830 غراماً، في مقابل خفض وزن ربطة الخبز الصغيرة من 370 غراماً إلى 355 غراماً، ومع الإبقاء على سعرها عند 5500 ليرة.




أمام ارتفاع سعر ربطة الخبز بشكل كبير قارب 10 أضعاف سعرها في المرحلة السابقة، باتت مسألة فتح باب بيع الخبز بالرغيف أمراً وارداً، طالما يعجز الكثير من الفقراء والمعدمين عن شراء ربطة كبيرة يومياً. فتكلفة الخبز شهرياً باتت تقارب نصف الحد الأدنى للأجور.




المدن