عيد #فيروز الـ86 عيد الدني وشمعة الأمل الوحيدة عن لبنان الجميل

احتفل محبّو السيدة فيروز بعيد ميلادها الـ86 الذي يصادف عشية عيد الاستقلال اللبناني في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر. وللمناسبة تصدّر هاشتاغ “فيروز 86” عدداً من منصات التواصل الاجتماعي.

وأشاد ناشطون بفيروز التي وصفوها بـ”جارة القمر”، معربين عن محبتهم وتعلّقهم بسفيرة لبنان إلى النجوم، ومعبّرين عن اعتزازهم بأيقونة الوطن والفن اللبناني، معتبرين أنها ما تبقّى من لبنان الجمال والفن والإبداع، ومتمنين العيش في لبنان الذي غنّت عنه ورسمته لهم.




وقد رصدت “القدس العربي” عدداً من التعليقات في عيد فيروز بينها للاعلامي جورج صليبي الذي نشر فيديو لفيروز وأرفقه بتعليق “العمر كلو يا قمر الحلوين.. يا سهَر بتشرين، يا ذهب الغالي”، وختم “عيد فيروز عيد الدني”.

كذلك نشر الإعلامي بسام برّاك صورة لكتابه عن فيروز الذي حمل عنوان “حبر الصوت”، وعلّق قائلاً: “حنجرة فيروز أتتِ الدنيا قبل أن تَخطرَ الدنيا في بال ربّي”، وأضاف “فيروز، لو تُبقين صوتَك السماويَّ في الأرض حتّى أبقى أنا… هنا!”.

وكتبت حنان عنبرة “الله يخليلنا فيروز شمعة الأمل الوحيدة اللي مضواية ظلمة هالبلد”.

وكتب الإعلامي أندريه داغر “فيروز عصفورة الشمس المشغولة بالذهب.. كل سنة وانت زهرة الحرية”.

وعايد الفنان زياد برجي فيروز بقوله “عقبال المية يا قمر الحلوين يا زهرة تشرين”، ورأى الفنان وائل جسار أن فيروز “قيمة فنية لن تتكرر.. أسطورة من بلادي كل عام وأنت بألف خير”.

واستعار أحمد عبد الرحيم كلمات من أغنية المطربة اللبنانية ليعايدها بالقول “سنة عن سنة عم تغلى ع قَلبيِ يا عهد الولدانة يا حلوٌ يا حبيبي الـ ما ببيعك بالدنيِّ وكٌل سنة بحبّك أكتر من سنة”.

وكان آخر ظهور للسيدة فيروز في تموز/ يوليو الماضي بعدما نشرت ابنتها المخرجة ريما الرحباني صورة تجمعهما. أما اللقاء الأبرز فكان مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في زيارته الثانية إلى لبنان عقب انفجار المرفأ في بيروت.