تصريحات متضاربة تعكس توترا بين فتح وحماس

بيروت أوبزرفر

جاءت التصريحات التي أدلى بها رئيس المكتب السياسي لحركة فتح إسماعيل هنية أخيرا لتثير جدالا واسعا ، خاصة مع إعلانه إن حماستريد مواصلة المقاومة والتعاون مع منظمة التحرير الفلسطينية.




وانتقدت مصادر مسؤولة في منظمة التحرير الفلسطينية تصريحات هنية ، وهو ما أشارت إليه صحيفة انديبندنت في تقرير لها . وتساءلالكاتب والمحلل السياسية في تقرير له عن وجود ما أسماه بمصالح متعارضة بين حماس وفتح . واستشهد أبو عائشة بعدد من الموضوعاتوالقضايا أبرزها قضية المعتقلين وبتيان الحركتين فتح وحماس في أسماء المفرج عنهم وتحديدا مروان البرغوثي.

وقال أبو عائشة نصاشهدت الفترة الأخيرة، مؤشرات عدة دللت على رغبةحماسفي الإفراج عن البرغوثي من معتقلات إسرائيل، إذالتقت زوجته، فدوى البرغوثي، رئيس المكتب السياسي لـحماسإسماعيل هنية في القاهرة الشهر الماضي، حيث جرى بحث ملفات عدة،أبرزها أن تشمل الصفقة المقبلة تحرير مروان البرغوثي.”

وأضاف أبو عائشةأكد ذلك، عضو المكتب السياسي في حماس محمد نزال قائلاً إن السيدة البرغوثي التقت قادة الحركة وتلقت تأكيداتأن زوجها مروان سيكون على رأس قائمة المطلوب من إسرائيل إطلاق سراحهم في صفقة التبادل المرتقبة . كما تساءلت دوائر سياسية كيفتريد حماس أن تكون في المؤسسات التي جاءت بعداتفاقات أوسلووهنية يعارض هذا الاتفاق؟