“لن تمثل بلادنا”.. جنوب إفريقيا ترفض مشاركة “ملكة جمال” البلاد في مسابقة دولية بإسرائيل

سحبت حكومة جنوب إفريقيا دعمها للجهة المنظمة لمسابقة ملكة جمال البلاد بعد أن رفضت الانسحاب من مسابقة ملكة جمال الكون في إسرائيل، وسط دعوات لمقاطعتها؛ لإظهار الدعم للشعب الفلسطيني، وبعد حملة عالمية قادها نجل “الأسطورة” الجنوب إفريقي، نيلسون مانديلا.

لجنوب أفريقيا تاريخ طويل في دعم الشعب الفلسطيني، كما تُذكِّر معاملة إسرائيل للفلسطينيين كثيرين في جنوب إفريقيا بجرائم الفصل العنصري ضد السكان السود.




موقف رسمي ثابت

فقد دعت منظمات داعمة للفلسطينيين لاليلا مسوان، التي تُوجت ملكة جمال لجنوب إفريقيا في أكتوبر/تشرين الأول، والجهة المنظمة لمسابقة ملكة جمال البلاد، إلى مقاطعة الحدث المقررة إقامته في ديسمبر/كانون الأول؛ للتنديد بمعاملة إسرائيل للشعب الفلسطيني.

بينما قالت وزارة الرياضة والفنون والثقافة، إنها حاولت إقناع الجهة المنظمة بالانسحاب من الحدث، ومازالت تأمل إقناع مسوان.

كما تؤيد المقاطعة أحزابٌ سياسية، منها حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم وبعض أكبر النقابات العمالية في البلاد.

في هذا السياق، قال برام هانيكوم، عضو مجلس إدارة جماعة (إفريقيا من أجل فلسطين): “في هذه المرحلة… لا أحد يستطيع أن يقول إنها تمثل البلد… (هذا) سيجعلها وحيدة تماماً مع المنظمين العازمين -على ما يبدو- على المضي قدماً”.

“مانديلا” يقود حملة دولية

فقد حثَّ حفيد رئيس جنوب إفريقيا الأسبق نيلسون مانديلا، الدولَ على مقاطعة مسابقة ملكة جمال الكون، المقرر عقدها بإسرائيل، في ديسمبر/كانون الأول 2021، بسبب احتلالها فلسطين.

موقع Middle East Eye البريطاني نشر السبت 23 أكتوبر/تشرين الأول 2021، بياناً عن مانديلا قال فيه إنه دعا جميع الفائزات والمتسابقات في مسابقة ملكة جمال جنوب إفريقيا إلى مقاطعة الحدث؛ احتجاجاً على “الاحتلال والمعاملة القاسية للفلسطينيين”.

كما أضاف: “لا يوجد ما هو جميل في الاحتلال والتمييز المؤسسي ضد الشعب الفلسطيني”.

جاء تصريح مانديلا بعد تتويج شابة بالغة من العمر 24 عاماً، ملكة جمال لجنوب إفريقيا 2021، السبت 23 أكتوبر/تشرين الأول، في جراند أرينا، في كيب تاون بجنوب إفريقيا.

استخدم مانديلا أيضاً حسابه على إنستغرام للدعوة إلى مقاطعة الحدث، وقارن احتلال فلسطين بنظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا.

كما قال: “احتلال الفصل العنصري الإسرائيلي لا يقل خِسّة عن نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا، استجاب العالم لدعوتنا إلى الوقوف في تضامن عالمي ضد نظام الفصل العنصري. والآن نُكرر دعوتنا إلى مقاطعة حملات الفصل العنصري في إسرائيل وفرض عقوبات عليها”، قائلاً: “يجب ألا ندعم أو نضفي الشرعية على إيذاء إخواننا وأخواتنا الفلسطينيين”.

في منشور متابعة، أشاد مانديلا بملكة جمال ماليزيا وملكة جمال إندونيسيا؛ لانسحابهما من الحدث، واصفاً ذلك بالموقف البطولي والشجاع، كما استخدم مانديلا المنشور لتسليط الضوء على المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية التي تنتهك القوانين الدولية.

محاولة لـ”تجميل” وجه الاحتلال

وتستضيف إسرائيل مسابقة ملكة جمال الكون لأول مرة في منتجع إيلات الجنوبي، حيث يُتوقع تجمُّع متنافسات من 100 دولة؛ في محاولة لـ”تجميل” وجه الاحتلال الإسرائيلي، بينما يقوم هو بأبشع أنواع الاعتداءات والانتهاكات في حق المدنيين والأطفال الفلسطينيين، وفق ما يتناقله نشطاء.

ليست هذه هي المرة الأولى التي يدين فيها نشطاء استضافة إسرائيل مهرجاناً للفنون والثقافة، مستشهدين باحتلال الفلسطينيين.

في عام 2019، احتجَّ نشطاء على مسابقة الأغنية الأوروبية التي أقيمت بتل أبيب؛ في محاولة للفت الانتباه إلى محنة الفلسطينيين.

كذلك، انتقد كثيرون أيضاً المغنية مادونا على عرضها المخطط في الحدث، مستخدمين الشبكات الاجتماعية للمطالبة بإلغائه.