“فريق أمني إماراتي مسلح” يثير الجدل و”الداخلية” تكشف التفاصيل

قال وزير الداخلية اللبناني بسام مولوي، الأحد، إن السلطات اللبنانية على علم بـ”وصول فريق أمني إماراتي إلى مطار رفيق الحريري الدولي وبحوزته أسلحة”.

وأوضح مولوي أن “الفريق الأمني الإماراتي حضر إلى لبنان لتأمين حماية ومواكبة المنتخب الإماراتي لكرة القدم، الذي يخوض مباراة مع المنتخب اللبناني يوم الثلاثاء المقبل”.




وأكد أن الفريق الأمني حصل على “موافقة من وزارة الدفاع، وقيادة الجيش اللبناني، لإدخال الأسلحة التي تم التأكد منها قبل إدخالها، على أن يحصل الإجراء عينه عند مغادرة الوفد الأمني لبنان”.

وتأتي تصريحات مولوي بعد تداول ناشطين صورا لحقائب فريق المنتخب الإماراتي في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت.

 

وغادرت بعثة المنتخب الإماراتي، السبت، مدينة غويانغ الكورية، متوجهة إلى بيروت استعدادا لمواجهة منتخب لبنان يوم الثلاثاء المقبل، ضمن الجولة السادسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 لحساب المجموعة الأولى.

وتضم البعثة أعضاء الجهاز الفني والإداري و23 لاعبا، وفقا لوكالة أنباء الإمارات “وام“.

ومن جانب آخر، أعلنت الإمارات، في أواخر أكتوبر الماضي، سحب دبلوماسييها من لبنان “تضامنا مع السعودية” التي اتخذت إجراءات تصعيدية ردا على تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي.

ويأتي القرار بعد أن اتخذت السعودية والكويت والبحرين إجراءات مماثلة، ردا على تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول الحرب في اليمن.

ونقلت وكالة وام عن خليفة شاهين المرر، وزير دولة، قوله “إن قرار سحب الدبلوماسيين جاء تضامنا مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في ظل النهج غير المقبول من قبل بعض المسؤولين اللبنانيين تجاه المملكة”.

ومنعت الإمارات مواطنيها من السفر إلى لبنان، وفقا للوكالة.

وفي التصريحات التي أدلى بها في الخامس من أغسطس، وصف قرداحي الحرب بأنها عبثية، وقال إن اليمن يتعرض لعدوان وإن الحوثيين المتحالفين مع إيران يدافعون عن أنفسهم.