بعد خطاب نصرالله …بخاري: هُناكَ فَرْقٌ شاسِعٌ بَيْنَ نَفْيِ الواقِعِ وَبَيْنَ مُحاولةِ تبريرهِ وَالإفْتئاتِ عليه

غرّد السفير السعودي في لبنان وليد بخاري عبر تويتر، في ردّ على كلام الامين العام لحزب الله حسن نصرالله من دون أن يسميه، وقال “الحقُّ كُلٌ لا يتجزَّأ …فَهُناكَ فَرْقٌ شاسِعٌ بَيْنَ نَفْيِ الواقِعِ وَبَيْنَ مُحاولةِ تبريرهِ وَالإفْتئاتِ عليه…!”

وشرحت المصادر التغريدة بالتالي: “الإفْتئاتِ هو الإصرار على وجهة نظر معينة”، وبرأي المصادر فإنّ “نصرالله أعطى المبرّر للوزير جورج قرداحي ، بأنّ هذا التصريح حصل قبل شهر، ومن ثمّ تحدّث عن عدم مشاركة حزب الله في حرب اليمن وبأنّ ما يحصل هو إنتصارات يمنيّة، أي كان هناك الكثير من المبرّرات”.




ولفتت المصادر، بأنّ “التغريدة تحمل رسالة أنّ كلّ هذه المبرّرات لن تُغيّر من الواقع شيئ، وبأنّ الحق في الأخير لا يتجزّأ”

هذا وأكّدت المصادر أنّ “هناك شعور سعودي بعدم وجود مُراجعة حكوميّة لهذا النهجّ الذي أوصل البلاد إلى ما هي عليه”.