“إعلاميون من أجل الحرية”: ندين استمرار التعرض بالعنف والاغتيال للصحافيين اليمنيين

صدر عن جمعية “إعلاميون من أجل الحرية” البيان الآتي: ندين استمرار التعرض بالعنف والاغتيال، للصحافيين اليمنيين والأجانب العاملين في اليمن،وآخر هذه الاعتداءات، محاولة الاغتيال التي تعرض لها الصحافي محمود العتمي المتعاون مع قناتي العربية والحدث، الذي وضعت في سيارته عبوة ناسفة لاقطة، أدت الى مقتل زوجته الحامل وإصابته بجراح بليغة. إن استمرار هذه الاعتداءات بحق وسائل الاعلام والاعلاميين في اليمن، يؤدي الى تهديد حرية النشر ونقل الأحداث، ويخفض الى الحد الأدنى منسوب حرية الإعلام،خصوصاً وأن ممارسات أخرى كثيرة تصب في هذا الاتجاه، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، إصدار جماعة الحوثي،قرارات بالاعدام بحق صحافيين واعلاميين.

نطالب أجهزة الدولة اليمنية الكشف على هذه الجرائم، ومحاسبة المسؤولين عنها وتقديمهم للعدالة،كما نطالب المؤسسات الدولية بالتعاون مع الدولة اليمنية،بذل كل الجهد لحماية وسائل في اليمن بما يضمن حرية وأمن عملها.