الأمن الكويتي يلقي القبض على عناصر من “حزب الله” بتهمة تبييض الاموال وتجنيد الشباب

ألقت السلطات الأمنية الكويتية، الخميس الماضي، القبض على مجموعة متهمة بالعمل والتعاون مع “حزب الله” اللبناني.

وبحسب ما نقلت صحيفة “السياسة” الكويتية عن مصادر أمنية، فإن جهاز أمن الدولة ألقى القبض على مجموعة متعاونة مع حزب الله، بتهمة تجنيد الشباب للعمل مع الحزب في سوريا واليمن.




وقالت المصادر للصحيفة إن وزارة الداخلية تلقت تقريراً أمنياً من دولة شقيقة أفاد بأنَّ المجموعة مكونة من أربعة أشخاص أحدهم ابن نائب سابق، وآخر شقيق نائب سابق أيضاً، وثالث ورد اسمُهُ في قضايا سابقة منذ خطف طائرة الجابرية في الثمانينات، ورابع يُقال إنه من كبار رجال “العمل الخيري”.

وأوضحت أنَّ جهاز أمن الدولة يُحقق مع الأربعة وهم “ح. غ، ج.ش، ج.ج، ج.د” في عدد من التهم أيضاً، منها تبييض أموال لـ”حزب الله” في الكويت، وتمويل الشباب الكويتي لتشجيعهم على الانضواء تحت عباءة “حزب الله”، والمشاركة في أعماله الإرهابية، وتهريب المخدرات في كلٍّ من سوريا واليمن.

وإذ أرجعت المصادر زيارة وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي إلى مبنى أمن الدولة الأربعاء الماضي؛ للاطلاع على التحريات، ذكرت أنَّ المتهمين أقرّوا بجمع تبرُّعات من المساجد من غير تصريح مسبق، مُبينة أنهم سيُحالون إلى النيابة العامة عقب اكتمال تحقيقات جهاز أمن الدولة معهم.

توازيا، نشرت منصّة “نيكست الإعلامية” عبر صفحتها على تويتر أسماء المقبوض عليهم من قبل أمن الدولة الكويتية وهم: حبيب غ، جمال ش، جلال ج، وجاسم د.

وبحسب المنصة، فإنّ أمن الدولة الكويتي كان قد داهم خلية من أفراد حزب الله اللبناني في الكويت تضم شقيق نائب سابق وقريب نائب سابق آخر واحد كبار رجال العمل الخيري واحد المشهورين بإنتمائهم لحزب الله وورد إسمه في قضايا سابقه منذ خطف الجابريه في الثمانينات.