ميقاتي يطلب جلسة لإقالة قرداحي… وحزب الله يرفض

ذكرت صحيفةُ “الاخبار” ان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي العائد من قمة المناخ في اسكتلندا سارع إلى التواصل المباشِر مع المعاون السياسي للأمينِ العام لحزب الله الحاج حسين خليل، طالباً المساعدة في معالجة الأزمة على قاعدة انعقاد مجلس الوزراء لمناقشة الأزمة مع السعودية والطلب إلى الوزير جورج قرداحي الاستقالة أو التصويت على إقالته.

وبحسب الصحيفة فقد سمع ميقاتي من المعاون السياسي تأكيداً على الوقوف إلى جانب قرداحي في موقفه، وأن السعودية تتحملُ مسؤوليةَ الأزمة، وأن استرضاء الرياض لن يخفف من الأزمة لأنها تستهدف ما هو أبعد من الاستقالة، وأن اللبنانيين ضاقوا ذَرعاً بهذا النوع من الضغوط.




وتابعت الصحيفة ان ميقاتي حاول إقناع الحزب كما فعل مع حركة أمل، بحضور جلسة مجلس الوزراء والتصويت ضد الإقالة أو الاستقالة، لكنه سمع من جديد أن الحزب يرفضُ مبدأَ وضعِ هذا البند على جدول الأعمال، إضافة إلى أن المشكلة الأساسية لمقاطعة جلسات الحكومة بسبب تحقيقات القاضي طارق البيطار لا تزال قائمة، ولا يبدو أن لدى ميقاتي مخرجاً لها.