جنون الجمهور بالنجمة أديل يُشعل سعر تذكرة حفلها لـ10 آلاف دولار!.. ستلتقي محبيها لأول مرة منذ سنوات

وصلت أسعار تذاكر حفل للنجمة العالمية أديل إلى 10 آلاف دولار في السوق السوداء، بعدما نفدت كمية التذاكر كاملة بعد وقت قصير من طرحها.

وسائل إعلام بريطانية كانت قد نقلت عن النجمة البريطانية قولها إنها ستحيي حفلين في متنزه هايد بارك بلندن الصيف المقبل، وهما أولى حفلاتها منذ خمس سنوات، وهو الإعلان الذي أدى إلى تعطل موقعها الإلكتروني بسبب تدفق الجمهور الذي سارع لحجز التذاكر قبل طرحها للبيع.




كان نفاد التذاكر سبباً في انتعاش بيعها في السوق السوداء بأسعار خيالية تراوحت بين آلاف الدولارات وصولاً إلى 10 آلاف دولار، ودفع ذلك منظمي الحفل إلى التحذير من شراء التذاكر بطريقة غير قانونية؛ إذ إن ذلك سيؤدي إلى منع هؤلاء الأشخاص من دخول الحفل، بحسب ما ذكره موقع “سيدتي“.

كانت أديل (33 عاماً)، التي تصدّرت القوائم الأمريكية والبريطانية الأسبوع الماضي بأغنيتها الفردية “إيزي أون مي”، قد نشرت على تويتر موعد الحفلين في الأول والثاني من يوليو/تموز، وكذلك رابط حجز التذاكر قبل طرحها للبيع على موقعها الإلكتروني، وفقاً لوكالة رويترز.

والحفلان، وهما ضمن حفلات هايد بارك الصيفية، هما أولى حفلات أديل منذ 2017.

من المقرر أن تصدر أديل ألبومها الرابع بعنوان “30” الذي ينتظره الجمهور بشدة بعد فوز ألبومها “25” بجائزة جرامي الموسيقية في نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

أوضحت المغنية أن هذا الألبوم يتكون من 12 أغنية أولها “سترينجرز باي نيتشر” وآخرها “لاف إز آ غايم”، ومن أغنياته الأخرى “وومان لايك مي” و”هولد آون” و”تو بي لافد”، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

استبقت أديل طرح الألبوم في 19 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي بإصدارها قبل أسبوعين أغنيتها المنفردة “إيزي أون مي”. وما لبثت الأغنية بعد أسبوعها الأول أن تصدرت ترتيب الأغنيات المنفردة إذ بلغت مبيعاتها 217 ألفا و300، وهو أعلى رقم تسجله أغنية منذ “شيب أوف يو” لإد شيران العام 2017 (226 ألفاً و800)، وفقاً ترتيب “أوفيشل سينغلز تشارت”.

يشير عنوان “30” الذي اختارته للألبوم إلى عمرها عندما بدأت بتسجيله، في مرحلة كانت حياة صاحبة أغنيتي “هيلو” و”ساموان لايك يو” تشهد سلسلة اضطرابات.

في هذا الصدد، كشفت أديل المقيمة في لوس أنجليس عن الصعوبات التي واجهتها عند بلوغها الثلاثين من خلال مقابلة مع مجلة “فوغ” تضمنت عدداً من الاعترافات، وقالت: “في الثلاثين من عمري، انهارت حياتي من دون سابق إنذار”، وأضافت: “أشعر بأن هذا الألبوم أشبه بتدمير الذات، ثم التأمل الذاتي، فالخلاص الذاتي”.