نعيم قاسم: السعودية بدأت عدواناً على لبنان وعليها الاعتذار

اعتبر نائب الأمين العام لـ”حزب الله” الشيخ #نعيم قاسم أنّ “#السعودية بدأت عدواناً على لبنان، وعليها الاعتذار على عدوانها غير المبرر”، مؤكداً أنّ “السعودية منزعجة لأنها لم تستطع الهيمنة على القرار السياسي في لبنان برغم الأموال التي دفعتها لأتباعها في البلد”،

واعتبر قاسم، في حديث تلفزيوني، أنّ “أحد أسباب الأزمة الحالية تكمن في أنّ السعودية لم تعد تحتمل خسائرها في المنطقة فأتى عدوانها على لبنان كردة فعل”.




ولفت إلى أنّ” لبنان ليس مكسر عصا ويتعامل مع السعودية بندِّيّة وكدولة مستقلة، ولا نقبل أن تتدخل السعودية بالحكومة”، وقال: “توقيت العدوان السعودي على لبنان له علاقة بمأرب، والخسارة المدوية للسعودية في اليمن، حيث تريد صرف الأنظار عن المعارك هناك من خلال فرض ضغوطات في لبنان”.

وأشار قاسم إلى أنّ “القوات اللبنانية نفّذت كمين الطيونة نيابة عن أميركا والسعودية، بهدف محاصرة “حزب الله” عبر محاولة إشعال الفتنة، إذ إنّ السعودية لم تعد تطيق ما يحصل في لبنان”.

وأضاف أنّ “القوات اللبنانية تستفيد من الحرب والفتنة ولكن “حزب الله” لا يرى بذلك مصلحةً للبنان”، لافتاً إلى أنّها “الجهة الجهة الوحيدة التي تتقاضى مخصصات من السعودية”.

وأضاف: “أميركا حاولت بشتى الوسائل لقلب الداخل اللبناني على “حزب الله” ولم تنجح”، مؤكداً أنّ “استمرار الضغط والمواجهة في سوريا ولبنان بقرار أميركي وبعض عرب الخليج لإراحة إسرائيل وتثبيت الاحتلال”.

وقال قاسم: “إذا قالت الحكومة أنّ العدو الإسرائيلي يعتدي على منطقة متنازع عليها نحن كمقاومة سنقوم بواجبنا”.