أحد المخارج للازمة: بموافقة عون وبري.. جلسة حكومية يليها اعتذار رسمي كبير للسعودية والإمارات؟!

تحدثت مصادر متابعة لـ “الأنباء” الكويتية” عن محاولة جديدة لعقد جلسة للحكومة، فور عودة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من اسكتلندا، يصدر عنها اعتذار رسمي كبير للسعودية والإمارات عما صدر عن الوزير جورج قرداحي، وعلى اعتبار ان أزمة العلاقات القائمة مع الاخوة في الخليج، تجاوزت وزير الإعلام  لتطول الوضع اللبناني برمته.

وطبقا للمصادر عينها، فإن رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري وافقا على هذا المخرج، وبقيت موافقة حزب الله ورئيس المردة سليمان فرنجية، على عقد الجلسة التي يمانع بها الحزب، فيما يرفض المردة إقالة قرداحي.




وفي حال فشلت هذه المحاولة أيضا، فسيكون الرئيس ميقاتي مطالبا بالاستقالة، من جانب رؤساء الحكومة السابقين، الذين رشحوه لرئاسة الحكومة، وقد بات بعضهم يجاهر، بالاستعداد لسحب الثقة من ميقاتي، وضمن إطار موقف إسلامي جامع.