قرداحي ينتظر عودة ميقاتي لحسم موقفه: لست متمسكاً بالمنصب لكن المسألة تعدت ذلك إلى الكرامة

قال وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، الثلاثاء 2 نوفمبر/تشرين الأول 2021، إنه ينتظر عودة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من قمة غلاسكو “لوضع جميع الأوراق على الطاولة”، فيما يخص الأزمة اللبنانية- الخليجية.

في الأيام الماضية، أعلنت السعودية والإمارات والبحرين والكويت سحب سفرائها من بيروت، احتجاجاً على تصريحات قرداحي حول الحرب المتواصلة في اليمن منذ نحو 7 سنوات.




قبل تعيينه وزيراً (سبتمبر/أيلول الماضي)، قال قرداحي في مقابلة متلفزة سُجلت في أغسطس/آب الماضي، وبُثت في 25 أكتوبر/تشرين الأول، إن الحوثيين في اليمن “يدافعون عن أنفسهم ضد اعتداءات السعودية والإمارات”.

قرداحي ينتظر عودة ميقاتي

نقلت صحيفة “الديار” المحلية، الثلاثاء، عن قرداحي قوله إنه “يدرك تماماً ويشعر بمعاناة اللبنانيين في الخارج وخوفهم من أي إجراء قد يطالهم، لكن المسألة تحوّلت إلى مسألة كرامة وطنية”.

أضاف جورج قرداحي: “بانتظار عودة ميقاتي من قمة غلاسكو لوضع جميع الأوراق على الطاولة والخروج بعدها بقرار متفق عليه بيني وبينه”.

كما تابع وزير الإعلام اللبناني قائلاً: “عندما يعود رئيس الحكومة الذي قد يكون لديه معطيات جديدة بعد اللقاءات التي يعقدها نجتمع سوياً، ونتخذ القرار في ضوء المعطيات التي قد تكون تكونت لديه”.

بينما لم يفصح الوزير اللبناني عن أي قرارات من الممكن أن يتخذها جراء تلك الأزمة، لكنه أعلن قبل يومين، أن استقالته من الحكومة “غير واردة”.

وساطة قطرية لحل الأزمة

يشارك ميقاتي في مؤتمر الأمم المتحدة 26 للأطراف في الاتفاقية الإطارية بشأن التغير المناخي بمدينة غلاسكو في اسكتلندا، حيث يلتقي مع مختلف قادة العالم.

بينما قال أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني عقب لقائه ميقاتي، الاثنين 1 نوفمبر/تشرين الثاني، إنه سيوفد وزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إلى بيروت، “للبحث في السبل الكفيلة بدعم لبنان ولا سيما معالجة الأزمة اللبنانية- الخليجية”، وفق بيان لميقاتي، دون تحديد موعد.

على هامش القمة ذاتها، اجتمع ميقاتي مع نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، وأكد الأول خلال اللقاء “حرص لبنان على العلاقة الوطيدة مع دول مجلس التعاون الخليجي والعمل على معالجة أي ثغرة تعتريها بروح الأخوّة والتعاون”.

حديث عن استقالة وزير الإعلام

بينما قال وزير البيئة اللبناني ناصر ياسين، الإثنين، إنه سيتم خلال اليومين المقبلين بحث استقالة وزير الإعلام، جورج قرداحي، الذي أثارت تصريحاته عن حرب اليمن أزمة مع دول خليجية على رأسها السعودية، فيما دعا وزير خارجية لبنان المملكة للحوار.

جاء كلام الوزير اللبناني في تصريح لقناة “الجزيرة”، الذي قال إن طرح استقالة قرداحي هو أحد الخيارات، مشيراً إلى أن بلاده بحاجة إلى “إعادة بناء الثقة بين لبنان ودول الخليج”، مضيفاً: “نعوّل على جهد عربي”.

يأتي هذا في وقت يتمسك فيه وزير الإعلام اللبناني بموقفه الرافض للاستقالة، وكانت قناة “الجديد” اللبنانية قد نقلت عن قرداحي يوم الأحد 31 أكتوبر/تشرين الأول 2021 قوله: “استقالتي غير واردة”.

كذلك ذكرت وسائل إعلام لبنانية، الإثنين، أن رئيس الوزراء نجيب ميقاتي طلب من قرداحي تغليب “حسّه الوطني” على أي أمر آخر، مشيراً إلى أن مناشدته لم تترجم واقعياً.