أمير سعودي يعلق على الأزمة الدبلوماسية مع لبنان: الحل بسيط

عقّب الأمير السعودي سطام بن خالد آل سعود على الأزمة الدبلوماسية بين عدد من دول الخليج ولبنان بعد تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول حرب اليمن، والتي اعتبرت مسيئة للمملكة العربية السعودية والإمارات.

وقال الأمير في تغريدة عبر صفحته على موقع “تويتر”: “الحل في لبنان بسيط إذا كانت القيادة السياسية جادة في ذلك بأن يكون سلاح بيد الدولة وليس بيد أحزاب تفرض أجنداتها وبأن ينأى لبنان نفسه عما يحدث بالمنطقة من تجاذبات سياسية خاصة الحاقدة على الدول العربية لتعود كما كانت أثناء تواجد الشهيد رفيق الحريري ملاذاً آمناً للسياحة والاستثمار”.




وأضاف: “من غير الطبيعي وغير المنطقي أن تعود الاستثمارات الخليجية إلى لبنان أمام تصريحات علانية من قبل شخصيات سياسية وحزبية تعادي الخليج ودعم مليشيات إرهابية باليمن بالسلاح والتدريب وتهريب المخدرات بشكل منظم وكل هذا يحدث أمام عين الحكومة اللبنانية وبدون محاسبة لمن يقوم بهذا العمل!”.

وفي تغريدة منفصلة قال الأمير سطام: “نعم وألف نعم لسيادة لبنان لكن أين هي السيادة من سلاح حزب الله وفرض أجنداته على الدولة؟ أين هي السيادة من تدخلاته عسكرياً في المنطقة رغم رفض الدولة لذلك؟ أين هي السيادة أمام عدم محاسبة من يقوم بتهريب المخدرات لأن من يقف خلفها هو نفس الحزب؟ في النهاية الشعارات سهلة لكن الحقيقة صعبة”.

وقد أعلنت السعودية والإمارات والبحرين والكويت سحب سفرائها من بيروت، احتجاجا على تصريحات لوزير الإعلامي اللبناني، جورج قرداحي، حول الحرب المتواصلة في اليمن منذ نحو 7 سنوات.

وقبل تعيينه وزيرا (سبتمبر/ أيلول الماضي)، قال قرداحي في مقابلة متلفزة سُجلت في أغسطس/ آب الماضي وبُثت في 25 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، إن الحوثيين في اليمن “يدافعون عن أنفسهم ضد اعتداءات السعودية والإمارات”.