“إم بي سي” تتجه لإغلاق مكاتبها في بيروت عقب تصريحات قرداحي

تتجه مجموعة “إم بي سي” الإعلامية المملوكة للسعودية إلى إغلاق مكاتبها في لبنان بشكل نهائي ونقل معداتها إلى الرياض، بحسب ما ذكرت صحيفة “عكاظ” وذلك عقب الأزمة التي أثارتها تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، التي اعتبر فيها أن الحوثيين يدافعون عن أنفسهم ضد ما قال إنها “اعتداءات السعودية والإمارات”.

وأفادت “عكاظ” في موقعها الإلكتروني، يوم الأربعاء، أن رئيس مجلس إدارة مجموعة “إم بي سي” وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، استنكر تصريحات قرداحي واتهاماته التي وصفت بالمغرضة واستهدفت السعودية والإمارات.




واعتبر رئيس مجلس إدارة أكبر شركة إعلامية في الشرق الأوسط أن مواقف وزير الإعلام اللبناني “مستغربة جدا وغير مقبولة بتاتا، وهي لا تعبر إلا عن الآراء السياسية المنحازة والمنحرفة لمطلقيها”.

في المقابل، صرّح مصدر مسؤول في مجلس الوزراء بحكومة الحوثيين -غير المعترف بها دوليا- بأن الأخيرة تتضامن بشكل كامل مع وزير الإعلام اللبناني، وذلك “في مواجهة حملة التشهير التي يتعرّض لها نتيجة موقفه العروبي والأخلاقي والإنساني المشرف”.

واستنكر المصدر نفسه ما وصفها بالحملة بحق “شخصية قومية وإعلامية، عُرف بمهنيته وإنسانيته المجردة عن الأهواء والمصالح والنزعات الذاتية”، في إشارة إلى قرداحي.