في حضور رونالدو وفيرغسون.. محمد صلاح يدك مانشستر يونايتد بـ”هاتريك” تاريخي

انضم مانشستر يونايتد إلى قائمة ضحايا التألق غير العادي للنجم المصري محمد صلاح، مهاجم ليفربول، الذي هزَّ شباك الشياطين الحمر في ثلاث مناسبات.

وفي حضور النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في الملعب والمدرب الأسطورة أليكس فيرغسون في المدرجات، سحق ليفربول مضيفه مانشستر يونايتد بنتيجة 5-0، في قمة الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي أقيمت على استاد “أولد ترافولد”.




محمد صلاح يتألق أمام مانشستر

وبدأ صلاح ثلاثيته التاريخية في الدقيقة 38، حين سجَّل هدف ليفربول الثالث، قبل أن يحرز هدفين آخرين في الدقيقتين 45+5 و50.

ونشر نادي ليفربول عبر صفحته الرسمية على “تويتر”، صورةً للنجم المصري، وعلَّق عليها: “هذا زمن صلاح، ونحن فقط نعيش فيه!”، مرفقاً التغريدة برمز عينين بقلوب وتاج.

وذكرت شبكة OPTA للإحصائيات، أن صلاح بات أول لاعبٍ في تاريخ ليفربول، يسجل في 3 مبارياتٍ متتاليةٍ على أرض مانشستر يونايتد.

ونقش النجم المصري اسمه كأول لاعبٍ من ليفربول، يسجل “هاتريك” في شباك “الشياطين الحمر” منذ عام 1937.

وصار صلاح أول لاعبٍ من ليفربول، يسجل في أول 5 مبارياتٍ خارج ملعب “الريدز” في الدوري، منذ سام رايبولد في عام 1902.

كما هزَّ النجم المصري شباك منافسيه للمباراة العاشرة على التوالي مع ليفربول، في جميع المسابقات.

وبات صلاح رابع لاعبٍ يحقق هذا الأمر في الدوريات الخمس الكبرى منذ موسم 2017-2018، بعد كريستيانو رونالدو (أبريل/نيسان 2018) ودوفان زاباتا (يناير/كانون ثان 2019) وروبرت ليفاندوفسكي (3 مرات).

ويُعتبر دانيل ستوريدج، لاعب ليفربول السابق، هو الوحيد الذي يتفوق على صلاح بتسجيل أهدافٍ في المباريات المتتالية في البريميرليغ.

وزار ستوريدج الشباك في 8 مبارياتٍ متتالية، بين نوفمبر/تشرين ثان 2013 وفبراير/شباط 2014، بينما سجل صلاح حالياً في 7 مبارياتٍ متتاليةٍ بالدوري الإنجليزي الممتاز.

هداف الدوري الإنجليزي

وبأهدافه الثلاثة في شباك مانشستر يونايتد، انفرد صلاح بصدارة هدافي “البريميرليغ” برصيد 10 أهداف، ليفك شراكته مع جيمي فاردي، مهاجم ليستر سيتي، صاحب الأهداف السبعة، وليصبح أكثر من سجَّل في الدوريات الخمس الكبرى أيضاً.

كما وصل النجم المصري إلى 107 أهداف في الدوري الإنجليزي، ليتربع على عرش هدّافي إفريقيا في تاريخ المسابقة، متجاوزاً الإيفواري ديديه دروغبا صاحب 104 أهداف.

في هذه الأثناء ذكرت شبكة SQUAWKA للإحصائيات، أن محمد صلاح رفع رصيده من المساهمة في الأهداف مع ليفربول في البريميرليغ، منذ وصوله للريدز في صيف 2017، إلى 143 هدفاً.

من ناحية أخرى، عاد وسم #OleOut ليتصدر الترند في بريطانيا، بعد إطلاق صافرة الشوط الأول، الذي انتهى بتأخر مانشستر يونايتد 0-4، وسط توقعات بإقالة المدرب النرويجي أولي غونار سولشاير في أي لحظة بعد الخسارة القاسية لمانشستر يونايتد.

وفي تفاصيل المباراة، افتتح الغيني نابي كيتا أهداف ليفربول في الدقيقة الخامسة، قبل أن يضيف البرتغالي ديوغو جوتا الهدف الثاني في الدقيقة 14، ليتكفل صلاح بإكمال خماسية الريدز بأهدافه الثلاثة.

وفجَّرت هذه النتيجة التاريخية غضب جماهير مانشستر يونايتد، التي غادرت أماكنها مبكراً، في مشهد سيبقى في الذاكرة طويلاً.

كما تساءل غاري نيفيل، لاعب مانشستر يونايتد الأسبق، أثناء تعليقه على قناة سكاي، وقال: “هل أستطيع المغادرة؟”.