رئيس «مافيا مولدات الكهرباء»: لبنان سيغرق في الظلام بعد يومين

لا تزال الأزمات الحياتية والمعيشية تقضّ مضاجع اللبنانيين مع تحليق سعر صفيحتي البنزين والمازوت مجدداً. وقد بلغ سعر صفيحة البنزين (20 ليتراً) 300 ألف ليرة فيما بلغ سعر صفيحة المازوت 270 الفاً ما يهدّد بانعكاس هذه الأسعار على فواتير السوبرماركت والمولدات الكهربائية والنقل العام والتدفئة في فصل الشتاء.

احتجاجات وتلويح بإضراب عام رداً على القفزة الجنونية في أسعار البنزين والمازوت




واحتجاجاً على هذا الغلاء الفاحش نزل مواطنون غاضبون إلى عدد من الطرقات في مدن عدة من الشمال الى الجنوب وقطعوها وأشعلوا الإطارات، وسُجّلت احتجاجات أمام دارة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في طرابلس. ولفتت وزارة الطاقة في بيان إلى «أنها تتفهّم المعاناة التي يعيشها المواطنون جراء غلاء أسعار المشتقات النفطية»، لكنها أوضحت «أنها ليست الجهة المتحكمة بالأسعار إذ هناك عوامل عديدة تؤثر بشكل مباشر على تركيبة جدول الأسعار توقيتاً ومضموناً».
وأقدم عدد من المحتجين على قطع أوتوستراد طرابلس – عكار في منطقة التبانة شمال لبنان حسب الوكالة الألمانية «د ب أ»، فيما قطع آخرون مسارب ساحة عبد الحميد كرامي في مدينة طرابلس، احتجاجاً على الأوضاع المعيشية الصعبة.
وكان عدد من المحتجين قد عمدوا أمس إلى قطع الطريق في منطقة الصيفي في وسط بيروت احتجاجاً على الارتفاع الكبير في سعر صفيحة البنزين. وفي مدينة صيدا جنوب لبنان قطع عدد من سائقي السيارات العمومية الطريق عند الكورنيش البحري، كما عمد عدد آخر من سائقي السيارات العمومية على قطع الطريق عند ساحة النجمة في المدينة.
وتأتي القفزة في الأسعار فيما الحكومة مشلولة بسبب اشتراط وزراء الثنائي الشيعي إقالة المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت للمشاركة في جلسة مجلس الوزراء. أما وزير الاقتصاد أمين سلام فتحدث عن «عمل الحكومة على ضبط تفلّت الدولار واستقراره على سعر 12 ألف ليرة في الأشهر المقبلة».
من جهتها نشرت صحيفة «دايلي تلغراف» تقريراً لمراسلها في الشرق الأوسط كامبل ماكديرميد قال فيه إن «مافيا المولد» كما تعرف في لبنان، حذرت من إطفاء الأنوار وإغراق البلد في الظلام. وقال أصحاب المولدات الكهربائية الخاصة والذين يوفرون معظم الطاقة الكهربائية في لبنان إن تجارتهم المربحة لم تعد قادرة على الاستمرار. ومع انهيار الاقتصاد وتراجع نمو التجارة فإن رئيس مافيا المولد عبدو سعيد يهدد بإغراق لبنان في الظلام.
وفي تصريحات لسعيد للصحيفة «كونوا على استعداد، فبعد يومين سنسلم مولداتنا إلى الحكومة ونخبرها، هذه مشكلتك ولا نستطيع الاستمرار». والتقت الصحيفة مع سعيد في شقة سكنية في بيروت يوم الاثنين. ويترأس سعيد نقابة أصحاب المولدات الكهربائية الخاصة في لبنان، وهي تتكون من آلاف رجال الأعمال الذين يملكون مولدات خاصة توفر معظم الطاقة للبنان اليوم.
من جهة أخرى وفي انتظار رد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع مساء اليوم على التهديدات المباشرة والعنيفة من قبل الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، فقد فنّد بيان صادر عن أحد نواب القوات اللبنانية السابقين ايلي كيروز ما ورد في كلمة نصر الله معتبراً أنها «تأتي كتتويج لحرب الاتهامات الظالمة بحق القوات اللبنانية ورئيسها».