شبكة عالمية اعتبرته “الأفضل في العالم”.. محمد صلاح يعادل دروغبا ويُبهر أسطورة ليفربول

واصل النجم المصري محمد صلاح تألقه في الملاعب الإنجليزية بقميص فريقه ليفربول، منذ انطلاق الموسم الجاري، وخطف الأضواء، السبت 16 أكتوبر/تشرين الأول 2021، بإنجاز فردي تاريخي وهدف مذهل.

وأعاد صلاح إلى الأذهان هدفه الرائع، الذي سجله في مرمى مانشستر سيتي بالجولة الماضية من الدوري الإنجليزي، بعدما كرَّر المشهد ذاته أمام واتفورد خلال مباراة الفريقين في الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز.




محمد صلاح يسجل هدفاً رائعاً

واستلم صلاح، الكرة من زميله البرازيلي فيرمينو داخل منطقة الجزاء، ليتخلص من مدافعين اثنين، قبل أن يتلاعب بثالث، ليفتح لنفسه زاوية التسديد، ويرسل الكرة إلى أقصى يمين الحارس بن فوستر، مسجِّلاً الهدف الرابع للريدز في شباك واتفورد عند الدقيقة الـ54.

بهذا الهدف رفع صلاح رصيد أهدافه في “البريميرليغ” إلى 104 أهداف، ليتقاسم كرسي عرش هدّافي إفريقيا في الدوري الإنجليزي، مع الإيفواري ديديه دروغبا.

وسجَّل صلاح أهدافه الـ104 بواقع هدفين مع تشيلسي في الفترتين القصيرتين اللتين قضاهما مع “البلوز” في موسمي 2013-2014، و2014-2015، إضافة إلى 102 هدف مع ليفربول.

وتمكَّن صلاح من التسجيل في ثماني مبارياتٍ متتاليةٍ مع ليفربول بجميع المسابقات، لأول مرةٍ في مسيرته الاحترافية، كاسراً رقمه السابق بسبع مباريات.

وصرَّح صلاح بعد المباراة: “المباراة الماضية سجلت هدفاً أجمل؟ لا أعرف أيهما أفضل.. أحاول دائماً مساعدة الفريق بالتسجيل أو صناعة الأهداف، الأولوية دائماً للفريق، دائماً”.

وأضاف: “دائماً ما أريد أن أعطي كل ما أملك للنادي، أحاول أن أقدم كل ما لدي في جميع المباريات، أنا أسجل الأهداف وأساعد الفريق وهذا هو الأهم حالياً”.

وأتم: “جميع الأهداف مهمة بالنسبة لنا، لقد باركت لفيرمينو الهدف وكان هدف ماني مهّماً”.

“الأفضل في العالم”

وانهالت الإشادات بمستوى محمد صلاح مرةً أخرى، حيث تساءلت شبكة “ESPN” الأمريكية: ” هل محمد صلاح أفضل لاعبٍ في العالم الآن؟”.

فيما غرَّد أيان راش، أسطورة ليفربول السابق، عن هدف صلاح “المارادوني”، وكتب: “ما شاء الله يا محمد صلاح! الأفضل”.

وبالعودة إلى مجريات المباراة، فقد حقَّق ليفربول فوزاً كبيراً على مضيفه واتفورد بنتيجة 5-0، في افتتاح الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي.

ساديو ماني أحرز الهدف الأول في الدقيقة الـ9، فيما تألَّق البرازيلي فيرمينو الذي تكفَّل بتسجيل ثلاثة أهدافٍ في الدقائق الـ34 والـ52 والـ91، فيما هزَّ صلاح شباك واتفورد بالهدف الرابع.

ووصل السنغالي ماني إلى هدفه رقم 100 في “البريميرليغ”، ليكون ثالث اللاعبين الأفارقة الأكثر تسجيلاً للأهداف، بعد دروغبا وصلاح.

ونجح ماني في الوصول إلى شباك المنافسين في 100 مناسبة، دون أن يتقدم لتنفيذ أي ضربة جزاء.

أما فيرمينو فقد دوَّن الهاتريك الثاني له في البريميرليغ، بعد أن تمكن من تحقيق ذلك للمرة الأولى في شباك أرسنال عام 2018.

ونجح البرازيلي في تسجيل آخر 12 هدفاً له خارج ملعب أنفيلد.

واعتلى ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتاً، بعدما رفع رصيد إلى 18 نقطة، بفارق نقطتين عن تشيلسي، الذي يلعب الليلة ضد برينتفورد.