الكويت تسمح رسميا للنساء الالتحاق بالجيش وتحدد الاختصاصات

سمحت الكويت، الثلاثاء، للنساء الكويتيات الالتحاق بالجيش، بعدما اقتصر عملهن فيه لسنوات على تخصصات مدنية.

وقال الجيش الكويتي في منشور على تويتر إن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي الصباح “أصدر اليوم (الثلاثاء) قرارا بشأن فتح باب التسجيل للمواطنات الكويتيات، للالتحاق بشرف الخدمة العسكرية، كضباط اختصاص وضباط صف وأفراد، وذلك في مجال الخدمات الطبية والخدمات العسكرية المساندة”.




وقال وزير الدفاع الكويتي في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الرسمية “آن الأوان لأن نعطي المواطنات الكويتيات الفرصة لدخول السلك العسكري في الجيش الكويتي، جنبا إلى جنب مع أخيها الرجل”.

وأوضح أن قراره “يأتي انطلاقا من دور ومسؤولية الجيش الكويتي في حماية البلاد والحفاظ على أمنه واستقراره من أي خطر خارجي (..) وبغية تمكين المواطنات الكويتيات من الالتحاق بشرف الخدمة العسكرية”.

وأعرب الصباح عن ثقته التامة “بقدرة وإمكانية واستعداد المرأة الكويتية لتحمل عناء ومشقة العمل في الجيش”.

وكانت الكويت أول دولة خليجية عربية تتبنى نظاما برلمانيا في 1962. ومنحت المرأة حق التصويت والترشح للانتخابات في 2005.

وأوضح الصباح بحوار مع صحيفة “القبس” أن “المرحلة المقبلة ستتضمن تشكيل لجان لوضع أسس القبول وشروطه ومتطلباته، وقواعد التدريب”.

وكشف أنه سيتام إصدار “قرارات تنفيذية بشأن تنظيم التحاق المرأة الكويتية بالسلك العسكري، ومدة الدورة التدريبية اللازمة وتاريخ عقدها حتى يتم تخريج المنتسبات من أجل العمل جنبا إلى جنب مع  رجال القوات المسلحة”.

وفي وقت سابق من العام الحالي، فتحت السعودية باب التجنيد أمام النساء، وحددت وزارة الدفاع مجموعة من الشروط أمام المتقدمة للخدمة. فيما سمحت الإمارات، منذ وقت مبكر، بانخراط النساء في العمل العسكري.