توضيح هام من “OMT” بشأن خدمة تصريف الدولار إلى الليرة

أكّدت شركة “OMT” أنّها تستمرّ في “تسديد التحاويل الواردة بالدولار نقداً”، معلنة “الخدمة الاختيارية الجديدة لتصريف الدولار الأميركي إلى الليرة اللبنانية”.

ولفتت في بيان إلى أنّ “(OMT) وشركات تحويل الأموال تشكّل مصدراً أساسياً للدولار النقدي في لبنان”، مشدّدة على “التزامها تسديد التحاويل الواردة بالدولار نقداً وحصراً بالعملة الصعبة”، وأنّ “زبائن شركات تحويل الأموال يقسمون إلى من يريد الاحتفاظ بالعملة الصعبة من جهة، ومن يرغب بتصريف التحويل الوارد إليه جزئياً أو بالكامل إلى الليرة اللبنانية من جهة أخرى”.




واعتبرت أنّها “وشركات تحويل الأموال لا تمارس أيّ عملية صرافة بالمطلق، ولكن بهدف تدعيم الاحتياط بالدولار الأميركي، سمح مصرف لبنان لـ(OMT) وشركات التحويل بالاستحصال على ترخيص صيرفة يمكنها فقط من شراء الدولار الأميركي ممن يرغب من زبائنها وبيعه حصراً لصالح مصرف لبنان، وذلك وفق سعر صرف يومي محدد (للاطلاع على سعر الصرف، omt.com.lb)”.

ختم البيان: “وعليه، بدءاً من اليوم، سيصبح بإمكان من يرغب من زبائن (OMT) تصريف دولاراته الواردة اختيارياً عبر كافة مراكز الشبكة. بحسب الآلية، يستلم زبون (OMT) التحويل الوارد من الخارج كالعادة بالدولار الأميركي حصراً ويحصل على إيصال خاص بهذه العملية. ثمّ تعرض (OMT) عليه خيار تصريف المبلغ بالكامل أو جزئياً بحسب سعر الصرف اليومي المحدد، وإذا رغب بالتصريف، يعطي المبلغ بالدولار لـ(OMT) ويستلم القيمة المعادلة بالليرة اللبنانية، ويحصل على إيصال ثان خاص بعملية التصريف”.