تطورات اقتصادية دقيقة على الساحة الفلسطينية

خاص – بيروت أوبزرفر

التقى رئيس البنك الدولي مؤخراً بقيادة السلطة الفلسطينية. وأكد الرئيس أن البنك سيواصل سياسته الداعمة لمشاريع تحسين البنية التحتية ونمو المؤسسات المالية ، كما جاء بعد الاجتماع الأخير في رام الله مع رئيس مجلس الإدارة أبو مازن في الخامس من أكتوبر الجاري.




من ناحية أخرى عبرت مصادر من وزارة الخزانة في السلطة الفلسطينية عن أن تصاريح العمل للفلسطينيين التي تمنحهم حق العمل في إسرائيل هي جزء أساسي من الاقتصاد الفلسطيني ، وعنصر حيوي يدفع بالأموال الأجنبية لدفع الاقتصاد إلى الأمام. سكان الضفة الغربية ليس لديهم أي مشكلة في الحصول على تصاريح والعمل داخل الاحتلال ، في حين أن سكان غزة يسعون للحصول على مثل هذه التصاريح دون نجاح.