ردود فعل سياسية متواصلة على الساحة الفلسطينية عقب تصريحات علي غلام

خاص – بيروت أوبزرفر

تتواصل ردود الفعل على الساحة الفلسطينية عقب التصريحات التي أدلى بها علي غلام رشيد قائد ما يعرف بـ”مقر خاتم الأنبياء” في إيران ، والذي قال بأن إيران حصلت على 6 جيوش عسكرية خارج إيران يسميهم ، ولعل من أبرز هذه الجيوش بحسب رشيد هم حزب الله في العراق ،وجماعة الحوثي في اليمن ، وحركتي الجهاد وحماس، الأمر الذي وضع حركة حماس في موقف حرج.




من ناحية أخرى نفى مصدر إيراني أن خالد مشعل بعث برسالة إلى علي قاهاني قائد فيلق القدس يطالبه فيها بالتوقف عن إحراج حماس علانية. من جهتها قالت حركة الجهاد الإسلامي ردا على هذه التصريحات وفي بيان رسمي، إن مقاومتها موجودة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، فقط، وليست مرتبطة بأي هدف آخر.

وهو ما يعتبر ردا محرجا ومباشرا على غلام رشيد الذي قال إن «الجهاد» والفصائل الأخرى في فلسطين موجودة للدفاع عن إيران.

من ناحية أخرى لا تزال عملية تحويل الأموال القطرية إلى غزة تمثل أحد البنود المعقدة على طاولة المفاوضات بين القاهرة وحماس ، وتصر القاهرة على نقل هذا الملف إلى السلطة الفلسطينية وذلك من أجل نيل رضا الرئيس محمود عباس أبو مازن وللتحكم في التدفق النقدي للمحتاجين والصالحين.