وئام وهاب : سنصل إلى الحقيقة بشأن حادثة مرفأ بيروت بعد 4 سنين .. وهذه نصيحتي لميقاتي

صرّح رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب، بأن “الظروف الاقليمية ذاهبة باتجاه إيجابي وعلينا عن نستغلها والوضع في سوريا إلى تطور كبير والملك الأردني يقوم بعمل كبير بالتنسيق مع أميركا”.

وأضاف وهاب خلال مقابلة معه ضمن برنامج “وهلق شو” مع جورج صليبي، “لا نستطيع انتقاد حكومة ميقاتي قبل 3 أشهر، ومشروع الشام الجديد سيفتح أفاقاً جديدة للبنان وسوريا إلى جانب الأردن والعراق”.




وتابع بنصيحة لرئيس الحكومة، “بزيارة سوريا وإحياء المجلس الاعلى اللبناني السوري وطرق أبواب الخليج حتى لو كانت مقفلة والمحادثات السعودية الإيرانية محكومة بالنجاح”.

وأضاف، “هناك فريقاً ربح في المنطقة ولكن “السيد” لا يريد ترجمة هذا الانتصار في لبنان ولكن الرئيس عون يمكن أن يترجمه.

وأردف، “الحل لأزمة تنقل المواطنين أن نقوم بتنفيذ خطة نقل مشترك”.

وعن التحقيق في تفجير المرفأ قال ، “أنا لا أعرف من قام بحادثة مرفأ بيروت ولكن أعرف من يتحمل المسؤولية ولن أتحدث لأن الجهة يمكن أن تضرني و”تأذيني”، وسنصل إلى الحقيقة بشأن حادثة مرفأ بيروت بعد 4 سنين”.

وتابع:” أتمنى أن يبقى بيت الحريري مفتوحاً وميقاتي لديه امكانية أكثر في المرحلة المقبلة أن يتحمل مسؤولية السُنة في لبنان”.

وأشار وهاب أن ” الرئيس بري لا يُخطىء بالمفاصل الأساسية المتعلقة بالمقاومة والعلاقة مع سوريا، وكل ما الرئيس نبيه بري قادر يكون رئيساً لمجلس النواب سيكون وبموافقة “الحزب”.

وختم وهاب بحديثه عن ازمة مشيخة عقل الموحدين الدروز “سأبقى أسعى للم شمل الدروز وسأحرص على وحدتهم واقامة المؤسسات للدروز وتأمين فرص عمل أهم من الانتخابات “.

الجديد