كلفة الطبابة ارتفعت بشكل دراماتيكي… والمريض المتضرر الاول!

اعلنت نقابة اصحاب المستشفيات في بيان، انه “بعد رفع الدعم عن مادة المازوت ليصبح ثمن الالف ليتر 620 دولارا، ارتفعت تكلفة الطاقة عن كل مريض في المستشفى ما لا يقل عن 650.000 ل.ل. يوميا اي سبعة اضعاف التعرفة الرسمية للغرفة”.

واضافت: “كذلك فان المستشفيات الخاصة مجموعة تحتاج الى 130.000.000 مليون ليتر من مادة المازوت سنويا مما يجعل كلفة تشغيل المولدات 1500.000.000.000 ل.ل. وهذا المبلغ يتجاوز مجموع ما تستوفيه المستشفيات سنويا من الجهات الضامنة الرسمية كافة، بما فيها الضمان الاجتماعي ووزارة الصحة والطبابة العسكرية والقوى الامنية وتعاونية موظفي الدولة .




وختمت: “من الواضح ان المستشفيات لا يمكنها ان تتحمل هذا العبء وهو سينعكس على كلفة الطبابة بشكل دراماتيكي والمريض في المحصلة النهائية هو المتضرر الاول، وبالتالي لا بد من دعم مادة المازوت المخصصة للمستشفيات اذ يكفي القطاع الاستشفائي ما اصابه من مشاكل خلال السنتين الاخيرتين.