رونالدو يفشل في العثور على “بنزين” لسيارته الفارهة.. سائقه ظل بمحطة الوقود سبع ساعات

كشفت وسائل إعلام بريطانية، الخميس 30 سبتمبر/أيلول 2021، أن سائق سيارة كريستيانو رونالدو، مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، اضطر إلى قضاء ما يقرب من سبع ساعات في طابور بمحطة للوقود، لكنه لم يتمكن من تزويد سيارة النجم البرتغالي “بنتلي” بالبنزين.

إذ توجه السائق بسيارة رونالدو التي يبلغ سعرها 220 ألف جنيه إسترليني، إلى محطة البنزين وغادرها بعد سبع ساعات دون نتيجة تذكر.




أزمة محطات الوقود

يأتي ذلك في الوقت الذي قالت فيه بريطانيا، وفق تقرير نشرته رويترز يوم الخميس، إن أزمة محطات الوقود، التي نتجت عن النقص الحاد في أعداد سائقي الشاحنات، أصبحت تحت السيطرة، لكن مازالت العديد من المحطات مغلقة في المدن الكبرى، مما ترك السيارات تنتظر لساعات طويلة لملء خزاناتها بالوقود.

فخلال أسبوع اتسم بالفوضى والمشاجرات وملء زجاجات المياه الفارغة بالبنزين، قال وزراء بريطانيون مراراً إن الأزمة تخف، لكنهم أمروا الجنود أمس الأربعاء بقيادة شاحنات الوقود.

من جانبه قال سايمون كلارك وكيل أول وزارة المالية: “الأزمة الآن عادت لتصبح تحت السيطرة تماماً”.

محطات مستقلة

كذلك وفي يوم الأربعاء، قالت جمعية تجار البنزين في بريطانيا، إن 27% من محطاتها نفد وقودها، وقالت إنها تتوقع أن يتحسن الوضع خلال 24 ساعة.

من ناحية أخرى قال مراسلو رويترز، إن بعض محطات البنزين في لندن والمناطق المحيطة بها ظلت مغلقة، والمفتوحة منها بلا وقود.

في المقابل فقد أثارت أزمة محطات الوقود السخرية في بعض العواصم الأوروبية، وأشار مسؤولون بارزون إلى أن نقص سائقي الشاحنات يعتبر نتيجة واضحة لاستفتاء عام 2016 على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

في سياق متصل نفى وزراء بريطانيون مراراً أن يكون للبريكست أي دور في ذلك، على الرغم من أن عشرات الآلاف من سائقي الشاحنات من دول الاتحاد الأوروبي تركوا بريطانيا، وأشار الوزراء إلى الإغلاق بسبب جائحة كوفيد-19 والذي حال دون إجراء اختبارات لعشرات الآلاف من سائقي الشاحنات.