ميقاتي يعد بتوزيع عادل للخسائر في خطة الإنعاش

قال رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، اليوم (الاثنين)، إن خطة الإنعاش المالي التي ستضعها حكومته ستنطوي على توزيع عادل للخسائر التي تكبدها النظام المالي، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

وفي مقابلة مع قناة «إل بي سي» المحلية، قال ميقاتي أيضاً إن الخطة ستحمي حقوق صغار المودعين، وذكر: «التوجه حتماً حماية صغار المودعين بين 50 و70 ألف دولار، وهؤلاء سيأخذون أموالهم بالدولار حتماً».




وحال مصرف لبنان بين المودعين وودائعهم الدولارية إلى حد كبير لمدة تصل إلى عامين تقريباً، ليجبرهم على سحبها بالعملة المحلية، بسعر صرف ينطوي على خفض للقيمة، بنحو 80 في المائة.

وقال رئيس وزراء لبنان إن اجتماعاً سيعقد مع لازارد للاستشارات المالية قريباً.

وساعدت لازارد الحكومة السابقة في وضع خطة العام الماضي التي حددت الخسائر في القطاع المالي بواقع 90 مليار دولار. ورفضت أطراف سياسية رئيسية في لبنان الخطة، وتوقفت المحادثات مع صندوق النقد الدولي بسبب ذلك.

وقال ميقاتي، في المقابلة، إن تحديثاً لخطة الإنعاش يخضع للدراسة حالياً، وسيعلَن حين اكتماله.