هتافات أمام منزلي ميقاتي ومولوي في طرابلس

نفذ عدد من المحتجين في الحراك الشعبي اعتصاماً امام دارة رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي في الميناء، وامام منزل وزير الداخلية بسام مولوي في طرابلس، احتجاجاً على الاوضاع الاقتصادية الصعبة، ورددوا هتافات تطالب بـ”معالجة الاوضاع المعيشية والتصدي للمشروع الايراني وعدم السماح بكف يد القاضي طارق البيطار في قضية انفجار مرفأ بيروت”، وسط حضور كثيف لعناصر الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي.