ريفي: عون المسؤول الأوّل عن انفجار مرفأ بيروت

رأى الوزير السابق أشرف ريفي أنّ “المحقق العدلي القاضي طارق البيطار مستقيم وصادق والقاتل يعطي دائماً إشارات عن إجرامه ويجب تأمين حماية خاصة للمحقق العدلي ومدّعي عام التمييز ورئيس مجلس القضاء الأعلى”، موجّهاً تحيّة إلى “القاضي طارق البيطار والمجرم يحاول إلغاء التحقيق والسلطة منبطحة عند “حزب الله” ونخشى قيام هذا الحزب بمحاولات لعرقلة التحقيق في جريمة انفجار مرفأ بيروت”.

ولفت، في حديث لـ”بيروت اليوم” عبر mtv، إلى أنّ “هناك ألعوبة جديدة تقوم على تأخير التبليغات وهناك رجال شجعان في الأمن والقضاء ويجب تأمين الحماية لهم ممّن يسعة للتشويش على مسار القضيّة”، مضيفاً: “لا مسؤولية لحسان دياب في استيراد نيترات الأمونيوم وتخزينها وعليه المثول أمام القضاء للكشف عمّن طلب منه إلغاء زيارته إلى المرفأ وهروبه هو بقرار من “حزب الله”.




وعبّر ريفي عن استغرابه لـ”تحويل دار الإفتاء إلى منبر لعرقلة العدالة والمسؤول الأول عن انفجار المرفأ هو رئيس الجمهورية ميشال عون بخلفيّته العسكريّة”.