قرار صيني يهوي بقيمة العملات المشفرة

تعهد البنك المركزي الصيني، الجمعة، باتخاذ إجراءات صارمة ضد الأنشطة غير القانونية لتداول العملات المشفرة، وحظر على البورصات في الخارج تقديم الخدمات لمستثمري البر الرئيسي عبر الإنترنت.

وفي أحدث سلسلة من الإجراءات التنظيمية للقضاء على تداول العملات المشفرة، قال المركزي الصيني إنه سيحظر على المؤسسات المالية وشركات المدفوعات وشركات الإنترنت تسهيل تداول العملات المشفرة، وسيعزز مراقبة المخاطر الناجمة عن مثل هذه الأنشطة.




وأشار المصرف في بيان على موقعه الإلكتروني إلى أن “النشاطات التجارية المرتبطة بالعملات الافتراضية هي نشاطات مالية غير قانونية”، مضيفا أنها “تهدد بشكل خطير ضمانة أصول الأشخاص”.

وبعد القرار المركزي الصيني، تراجعت معظم العملات المشفرة وسجلت عملة بيتكوين حوالي 42 ألف دولار، بتراجع بلغ نحو 5.8 في المئة.

وكان وقع القرار الصيني أقوى على بعض العملات الأخرى، حيث خسرت إيثريوم ولايتكوين أكثر من 7 بالمئة من قيمتهما، بحسب بلومبيرغ.

صورة من موقع "cnbc.com" تظهر تراجع معظم العملات المشفرة بعد القرار الصيني
صورة من موقع “cnbc.com” تظهر تراجع معظم العملات المشفرة بعد القرار الصيني

وأوضح البنك إنه في السنوات الأخيرة “أصبح تداول البتكوين والعملات الافتراضية الأخرى منتشرا على نطاق واسع ما أدى إلى تعطيل النظام الاقتصادي والمالي وبالتالي إلى غسل الأموال وجمع أموال بطريقة غير قانونية وعمليات احتيال وغيرها من النشاطات غير القانونية والإجرامية”.

في يونيو، قال مسؤولون صينيون إنه قبض على أكثر من ألف شخص لاستخدامهم أرباحا من خلال شراء عملات مشفرة.

وحظرت العديد من المقاطعات الصينية نشاطات تعدين العملات المشفرة منذ بداية العام الحالي.