إعلامي يمثل صوت الناس… بيدرو غانم يكسر القيود وينقل وجع وهموم اللبنانيين

إن رسالة الإعلامي واحدة، وإن اختلفت الوسائط، وهي أن يمثل صوت الناس الذي يعبر عن قضاياهم ومشكلاتهم، وهذا ما أبدع به الاعلامي بيدرو غانم منذ انضمامه إلى منصة صوت بيروت انترناشونال.

يخوض عانم في مواضيع يعتبرها الجميع أنها محظورة وممنوع النقاش بها وآخرها مناقشته لموضوع كتاب التاريخ في حلقة بعنوان: “كتاب التاريخ في لبنان أكذوبة تاريخيّة بحدّ ذاته… هذا ما هو ممنوعٌ أن تعرفوه أيها اللبنانيون”.




كما يطرق غانم في تقاريره على المواضيع الحياتية اللبنانية اليومية وينقل ما يعانيه المواطن في مختلف المجالات الحياتية والتي تشكل حديث العائلات الدائمة في المنازل.

غانم يؤمن أن الاعلام هو صوت الشعب وصوت من لا صوت له، ومرآة تعكس صورة المجتمع وقيمه الأصيلة وآراءه وأفكاره وعاداته وتقاليده.، ويعبِّر عن هموم المواطن وطموحه وآلامه وآماله بصدق، وهذا الأمر يعتبر صمام الأمان للإعلام الذي يحظى بالمصداقية ويكتسب ثقة اللبنانيين.

تجربة بيدرو غانم الحديثة نسبياً مع صوت بيروت انترناشونال تؤكد ضرورة أن يقود الإعلام أشخاص قادرون على تحقيق هذه الأهداف ولديهم رؤية حقيقية ووعي بدوره في المجتمع وواجباته نحو الوطن.