ريفي: “الحزب” يتّهم نفسه بنفسه… وحماية القاضي بيطار أولوية

غرّد الوزير السابق أشرف ريفي عبر حسابه على “تويتر”، كاتبًا: “تهديد “حزب الله” للقاضي بيطار يؤكد أن منظومة السلطة هي أضعف من أن تقف في وجه وقاحته وارتكاباته، وهي تحميه في فساده وإجرامه وهو يحمي فسادها وكراسيها. وما حصل أمس يؤكد مجدداً مقولة “كاد المريبُ أن يقول خذوني”، وهذا التهديد هو إعلان عن مسؤولية “حزب الله” عن جريمة العصر”.

وأضاف: “حزب الله” يتّهم نفسه بنفسه. وحماية القاضي بيطار أولوية كي يتابع عمله لكشف الجريمة ومحاسبة المجرم الكبير ووكلائه”.




وختم ريفي “اللبنانيون الشرفاء وطالِبو ومناصرو العدالة مطالَبون اليوم أن يناصِروا أهالي شهداء المرفأ في قضيتهم الوطنية والإنسانية، ويطالبوا بحماية القاضي المحقق العدلي، وكل من يعمل على كشف هذه الجريمة، سواءً كان قاضياً أو أمنياً أو شاهداً”.