فريد الخازن: طبعاً باسيل جبان… و”لو كنت بقدر شلّح الحزب سلاحه هلق بروح بشلحو ياه”

اعتبر النائب فريد هيكل الخازن، في حديث الى قناة “الجديد”، انه “كان يفترض ان تكون جلسة امس لمناقشة البيان الوزاري واعطاء او حجب الثقة عن الحكومة، لكنها تحولت الى جلسة اتهامات ممن يفترض ان يكون حريصا على البلد و”بي الكل”.

وقال: “يفترض بالنائب جبران باسيل ان يحترم زملاءه وقاعة مجلس النواب، وإن كانت لديه من شكوك فليتفضل ويرسل إخبارا”. وأضاف: طبعاً باسيل جبان…




ورأى “ان مهمة الحكومة الجديدة تمرير المرحلة بأقل ضرر والحد من الانهيار الحاصل على كل المستويات”، لافتا الى ان “المطلوب منها اجراءات اصلاحية سريعة”.

وأشار الى ان “مساهمتنا وتسهيلنا تشكيل الحكومة في ظل الانهيار الشامل، لا يعنيان ان العهد اصبح حليفنا”. وقال: “هذا العهد خصمي لانني ضد الاسلوب الكيدي الذي يتعامل به وفريقه السياسي”.

وتابع الخازن: “قبل أن ينتهي هذا العهد، “هالبلد ما رح يشوف خير”، مشددا على “اهمية اجراء الانتخابات النيابية وبعد ذلك الاستحقاق الرئاسي”.

واكد ان موقفه من “حزب الله” واضح وصريح، والانتخابات النيابية السابقة خير دليل. وقال: “لا اعتبر “حزب الله” حليفي انما هو حليف حليفي سليمان فرنجية، لكني لست على عداء معه ولا أستسلم له ولقراراته”. وأضاف الخازن: و”لو كنت بقدر شلّح الحزب سلاحه هلق بروح بشلحو ياه”

واعتبر الخازن ان “سليمان فرنجية هو الأكثر حظا لرئاسة الجمهورية في المرحلة المقبلة، لأن الصفات المطلوبة لهذا الموقع تنطبق على رجل مثله، ولا سيما ان لدى فرنجية موقفه السياسي وتموضعه وانفتاحه على كل القوى السياسية في البلد وعلاقاته جيدة مع مختلف الدول”.

الجديد