لبنان يطلب إيضاحات حول منح إسرائيل هاليبرتون عقدا للتنقيب البحري عن النفط

طلب رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي من وزير الخارجية الحصول على إيضاحات من المجتمع الدولي بعد أن منحت إسرائيل شركة هاليبرتون الأميركية، عملاق خدمات الحقول النفطية، عقدا للتنقيب في مياه البحر المتوسط.

ولبنان وإسرائيل على خلاف حول ترسيم حدود المياه الإقليمية في البحر المتوسط، ويمكن أن تفتح المفاوضات أمام لبنان باب احتياطيات غاز ضخمة وسط أسوأ أزمة مالية يمر بها في تاريخه.




ويجري البلدان محادثات متقطعة بوساطة الولايات المتحدة منذ أكتوبر لحل هذه القضية.

وقال ميقاتي في بيان أصدره مكتبه “لا تهاون في هذا الموضوع ولا تنازل عن الحقوق اللبنانية، وعلى الأمم المتحدة القيام بدورها في ردع إسرائيل وإجبارها على وقف انتهاكاتها المتكررة للحقوق اللبنانية وسيادة لبنان”.

وقالت وزارة الخارجية اللبنانية في بيان إن وزير الخارجية والمغتربين عبد الله بو حبيب تواصل مع مندوبة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة والسفارة الأميركية ودول أخرى تدعم المحادثات البحرية للتأكد من أن عقد هاليبرتون “لا يقع في منطقة متنازع عليها بين لبنان وإسرائيل، بغية تجنب أي اعتداء على حقوق لبنان، ولمنع أي أعمال تنقيب مستقبلية في المناطق المتنازع عليها”.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين من السلطات الإسرائيلية للتعليق.