نجوم الوزارة

عماد موسى – نداء الوطن

بسرعة قصوى، وحتى قبل التقاط الصورة التذكارية، بات وزير الشؤون الإجتماعية الدكتور هكتور حجار واحداً من ألمع الوزراء في تاريخ لبنان الحديث. اسمه على كل شفة ولسان ويتصدر مواقع التواصل الإجتماعي وبات الأكثر عرضة للتنكيت والتنمّر. بمقابلة واحدة كسر معاليه أسطورة “بامبرز” وتاريخ “هاغيز” الرائدتين في قطاع “الحفاضات”، وكمثل زميليه جوني القرم وبسّام المولوي ومعظم الوزراء، أكد هكتور الخارج من كتاب رسوم مصوّرة، أنه غير محسوب على أي حزب، ما يدعو إلى الإستنتاج أن الرئيسين ميقاتي وعون اعتمدا فقط على IQ test في اختيار الوزراء، مع إعطاء 15% من العلامة لقوة الشخصية وللحضور وللطلّة، ومن المرتقب أن يتنافس خمسة من الوزراء في مسابقة “مستر ليبانون 2021” وهم وزير الإقتصاد أمين سلام ووزير الأشغال العامة والنقل علي حميه ووزير السياحة وليد نصّار ووزير الطاقة وليد فياض، ورئيس السن في مجلس الوزراء (71 عاماً)، محطّم القلوب، وزير الإعلام جورج قرداحي مطلق الشعارات التلفزيونية. صائب سلام أطلق شعار “التفهّم والتفاهم” والزميل جورج الأوّل أطلق “المسامح كريم”. المهم من سيحمل لقب مستر ليبانون؟ لهذه السنة. شخصياً أميل إلى هكتور. مع أن المنطق يقول جورج.




خلَف قرداحي سيدة الأناقة منال عبد الصمد نجد في وزارة “شرَفية”، كوزارة المهجّرين. وفي اختياره وزيراً ناطقاً باسم مجلس الوزراء بعض العزاء للسيدات. البعض فوجئ بتسمية “المردة” لوزير الإعلام الجديد وكان يعتقد أنه ما زال من مبخري الجنرال عون، بخاصة أن اسمه كان مطروحاً للإنضمام إلى لائحة التيّار في كسروان ـ الفتوح. لم تفتح بوجهه نيابياً. فانتقل إلى ضفة “المردة”. وقرداحي ممانع من الصنف الممتاز وله أرشيف ثري في مديح سيادة الرئيس السوري بشّار الأسد. والأسد أحد أبرز الأسماء المتداولة والمرشحة للدخول كرئيس فخري لمنظمة العفو الدولية، لكن محكمة الجنايات الدولية تسعى منذ سنوات لضمّه إلى لائحة الشرف الخاصة تقديراً لإنجازاته في مجال حقوق الإنسان. إنسانية الأسد أبهرت القرداحي، وسيأتي يوم يقول فيه: فيطرون عين والقرداحة عين.

وكم سرّني تصريح الوزير الفائض الوسامة بعد توزيره “لا نريد الذهاب الى جهنم”، أعدت شنطة الثياب الصيفية إلى العليّة، وقد جهّزتها لجهنم وهي تصلح أيضاً لتمضية ما تبقى من العمر على شاطئ كوبا كابانا. ليس في الحقيبة سوى مايوهات. وها أنا في البيت أنتظر بكامل أناقتي تعليمات المرشد السياحي ـ الإعلامي وتوضيحات مكتب إعلام السيد رئيس الجمهورية بشأن قصده يوم أجاب على سؤال مختصر: لوين رايحين؟، “بـ” إلى جهنم”. أسيء يومها فهم الكلمة. تبّاً لغبائنا.