بعد 4500 يوم من آخر أهدافه. رونالدو يدشن حقبته الثانية مع مانشستر يونايتد بثنائية أمام نيوكاسل

استهل كريستيانو رونالدو فترته الثانية في مانشستر يونايتد بتسجيل هدفين، كما أضاف مواطنه برونو فرنانديز هدفاً آخر في الفوز الكبير 4-1 على نيوكاسل يونايتد باستاد أولد ترافورد بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم السبت.

وافتتح رونالدو، العائد إلى يونايتد من يوفنتوس الشهر الماضي، التسجيل في نهاية الشوط الأول عندما تابع كرة مرتدة من الحارس فريدي وودمان بعد تسديدة ميسون جرينوود ليهزّ مهاجم البرتغال الشباك من مسافة قريبة.




رونالدو يسجل في ظهوره الأول

هدف رونالدو الأول في حقبته الثانية مع مانشستر يونايتد جاء بعد أكثر من 12 عاماً على هدفه الأخير في فترته الأولى، وتحديداً 4507 أيام، ووقتها سجَّل في مرمى مانشستر سيتي بتاريخ 10 مايو/أيار 2009.

وأدرك خافيير مانكييو التعادل لنيوكاسل في الدقيقة الـ56 بتسديدة منخفضة من مدى قريب بعد هجمة مرتدة سريعة قادها ميجل ألميرون.

وأعاد رونالدو التقدم ليونايتد بهدفه الثاني، إذ أظهر سرعته وقوته عندما تسلّم تمريرة من لوك شو وسدد كرة قوية من بين ساقي الحارس وودمان ثم احتفل مع زملائه أمام الجماهير التي عبرت عن سعادتها بجنون.

وحسم فرنانديز فوز يونايتد بتسديدة مذهلة من خارج منطقة الجزاء قبل عشر دقائق من النهاية، بعد تمريرة من بول بوغبا الذي صنع الهدف الرابع للبديل جيسي لينغارد.

وقضى رونالدو (36 عاماً)، ستة مواسم في يونايتد بين 2003 و2009 وتُوِّج بثمانية ألقاب كبرى، وعاد للفريق قادماً من يوفنتوس الشهر الماضي، بعد التعاقد لعامين.

وأحرز رونالدو 118 هدفاً مع النادي الإنجليزي في فترته الأولى قبل الانتقال إلى ريال مدريد الذي حقق معه أربعة ألقاب بدوري أبطال أوروبا.

وحظي رونالدو، الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، باستقبال الأبطال قبل انطلاق المباراة حتى إن الجماهير قابلته بهتافات كبيرة على كل هدف سجله، في فترة الإحماء.