احتجاجات في تونس وشاب يحرق نفسه وسط العاصمة

أقدم شاب تونسي اليوم السبت على إضرام النار في جسده في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة التونسية، في وقت نظم فيه نشطاء وقفة احتجاجية أمام المسرح البلدي في شارع بورقيبة للمطالبة بإطلاق سراح النائب ياسين العياري.

وتداولت صفحات اجتماعية فيديوهات لشاب يحترق وسط شارع الحبيب بورقيبة، وأشارت بعض المصادر إلى أنه تم نقل الشاب إلى مستشفى قريب.




ولم يصدر أي تعليق حتى الآن من السلطات التونسية حول أسباب الحادثة.

من جانب آخر، نظم أعضاء حركة أمل وعمل (يرأسها النائب ياسين العياري) وعدد من النشطاء وقفة احتجاجية في شارع بورقيبة للمطالبة بإطلاق سراح العياري الذي يقضي عقوبة السجن لمدة شهرين بتهمة الإساءة للجيش التونسي.

وتعيش تونس جدلا متواصلا حول التدابير الاستثنائية التي اتخذها الرئيس قيس سعيد في 25 تموز/يوليو الماضي، وتتلخص بتجميد البرلمان وإقالة رئيس الحكومة والإشراف بشكل مباشر على السلطة التنفيذية والنيابة العامة.