أهالي الناصرة يهتفون دعما لأبطال “نفق الحرية” مع وصولهم إلى المحكمة

تظاهر أهالي مدينة الناصرة في الداخل المحتل، مساء اليوم السبت، نصرة ودعما للأسرى الفلسطينيين الأربعة، الذين أعادت إسرائيل اعتقالهم.

وتجمع المئات أمام المحكمة حيث جرى إحضار أسرى “نفق الحرية، الذي كانوا قد فروا من سجن جلبوع الإسرائيلي، الإثنين الماضي.




وهتف الأهالي بالرقم 6 وحملوا العلم الفلسطيني، ورددوا عبارات من قبيل “يا زكريا طل وشوف أهل الناصرة ع المكشوف”، بالإشارة إلى الأسير زكريا الزبيدي.

وتداولت مواقع وحسابات العديد من مقاطع الفيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي.

والأسرى الأربعة المعاد اعتقالم هم محمود عارضة، ويعقوب قادري، ومحمد عارضة، وزكريا الزبيدي.

وكان الإعلام الإسرائيلي قد بدأ في بث الشائعات حول ظروف اعتقال الأسرى، والترويج بأن الأسرى كانوا يتسولون بحثا عن الطعام، فضلاً عن محاولة بث الفرقة في صفوف الفلسطينيين، بالإعلان أن عربياً من سكان الناصرة ويعمل متطوعاً في الشرطة الإسرائيلية هو من بلغ عن مكان الأسرى بعد الاشتباه بكونهم غرباء.