عباس ابراهيم: الأمن العام لن يرحّل السوريين الستة

قررت السلطات اللبنانية عدم ترحيل ستة سوريين دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية، وفق ما أكّد المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الأربعاء، بعدما أثار توقيفهم الشهر الماضي ردود فعل حقوقية منددة.

وأعلن الجيش اللبناني في 28 آب إحالة ستة سوريين “دخلوا الأراضي اللبنانية خلسة بطريقة غير قانونية” إلى الأمن العام. وأبدى حقوقيون وناشطون ومنظمة العفو الدولية الخشية من ترحيلهم الوشيك الى سوريا، بعد توقيف أربعة منهم في محيط السفارة السورية التي قصدوها لتسلم جوازات سفر.




وقال إبراهيم لوكالة فرانس برس إن “الأمن العام لن يرحّل السوريين الستة وسيعمل على تسوية أوضاعهم القانونية” واصفاً الأنباء عن صدور قرار بترحيلهم إلى سوريا بأنها “غير دقيقة”.

والموقوفون الستة من محافظة درعا في جنوب سوريا، ودخلوا الى لبنان الشهر الماضي، على وقع تصعيد عسكري شهدته مدينة درعا بين قوات النظام ومقاتلين محليين معارضين.

وحذرت منظمة العفو في بيان الأربعاء من “مخاطر جسيمة تنتظرهم في سوريا” في حال ترحيلهم اليها.