تصاعد التجاذبات السياسية على أثر قضية المعتقلين الفلسطينيين من سجن جلبوع

خاص – بيروت أوبزرفر

طلب وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس من السلطة الفلسطينية المساعدة العاجلة لإيجاد الأسرى الستة الذين فروا من سجن جلبوع.




وحسب موقع عكا الفلسطيني فإن السلطة الفلسطينية وافقت على الطلب، وأبلغت غانتس أنها ستقوم بالبحث والتحري عن أماكن تواجد الأسرى الفارين وتسليمهم للجانب الإسرائيلي.

اللافت هنا أن الساحة الفلسطينية امتلأت بالكثير من الجدال ، وهو الجدال الذي دفع بالكثير من المحللين الفلسطينيين إلى التذكير والحديث عن تطورات الموقف السياسي على الساحة الإسرائيلية الفلسطينية.

يذكر أن عدد من المعلقين السياسيين تطرقوا إلى الاتصالات التي يقوم بها بيني غانتس مع الحكومة الفلسطينية .

وأوضح هؤلاء المحللون أن هناك بعض من المكاسب التي تحققت عقب لقاء غانتس وأبو مازن ، ومنها الحصول على بعض من المكاسب السياسي التي ستؤدي إلى تحسين حياة الفلسطينيين في الضفة الغربية. قطاع غزة