الأسد التقى وفداً درزياً لبنانياً: سوريا ستسهّل كلّ ما يخدم الأشقاء اللبنانيين

استقبل الرئيس السوري بشار الأسد اليوم وفداً من القيادات الدرزية ال#لبنانية ضمّ شيخ عقل الطائفة الدرزية الشيخ نصرالدين الغريب ورئيس الحزب “الديموقراطي اللبناني” الأمير طلال إرسلان ورئيس حزب “التوحيد العربي” الوزير السابق وئام وهاب ونائب رئيس “حركة النضال” العربي طارق الداوود على رأس وفد درزي كبير.

خلال اللقاء، أكّد الأسد على أهمية “وحدة الطائفة العربية الدرزية بكلّ مكوّناتها”، مشيداً “بموقفها التاريخي والحالي”، ومؤكّداً على “العلاقة اللبنانية- السورية وضرورة انتقالها ممّا كانت عليه إلى علاقة مؤسّسات وعلاقة مصالح مشتركة”.




كما أشار إلى أنّ “#سوريا ستسهّل كلّ ما يخدم الأشقاء اللبنانيين”، مقترحاً فكرة “إقامة مشاريع إنتاجية مشتركة على صعيد الطاقة البديلة”، ومبدياً “استعداد بلاده لوضع بعض أراضيها الشاسعة في خدمة مشاريع مشتركة ومشاريع إنتاجية”.